أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

تحركات عسكرية متسارعة في محافظة شبوة

يمنات – خاص

تشهد محافظة شبوة، شرق اليمن، تطورات متسارعة منذ بداية الأسبوع الجاري، في الجانب العسكري.

و كانت أبرز تلك التطورات ما شهدته مديرية نصاب، الواقعة إلى الغرب من مدينة عتق، عاصمة المحافظة، والتي شهدت استحداث مواقع عسكرية للواء 163 مشاة الموالي لـ”هادي” و سيطرة قوات النخبة الموالية للإمارات على قاعدة “مرة” العسكرية، التابعة لمحور عتق العسكري.

تفيد مصادر محلية إن قوات اللواء 163 استحدثت نقاط و مواقع عسكرية في مناطق ضليمين و حرشفان في مديرية مرخة الواقعة على تخوم مديرية نصاب، و أخرى في أطراف مديرية نصاب.

ويرى مراقبون أن هذه الاستحداثات و التحركات العسكرية تأتي في اطار السيطرة على الطرق المؤدية إلى مدينة عتق و المؤدية إلى ميناء بلحاف النفطي، من ناحية و تأمين الطرق المؤدية إلى مديرية عسيلان النفطية.

و حسب المصادر ما يزال التوتر مخيم على الوضع في منطقة حرشان، بين قوات اللواء 163 مشاة و قوات النخبة، على خلفية استحداث اللواء عدة نقاط في المنطقة.

و أشارت المصادر أن الطرفين دفعا بمدرعات و أطقم إلى المنطقة، غير أن طرف ثالث تدخل و طالب الطرفين بمغادرة المنطقة.

و أوضحت أن عناصر قبلية من قبيلة لقيط أبلغت الطرفين الانسحاب من المنطقة و تسليم كافة النقاط المختلف حولها إلى مسلحين قبليين من القبيلة. منوهة إلى أن العناصر القبلية شددت على الطرفين بأنها لا تقبل أي صراع على أراضيها.

و يرى مراقبون أن في ذلك تأكيد على أن التحركات و التوتر الذي تشهده محافظة شبوة، جاء نتيجة تضارب الاجندات لأطراف مختلفة تسعى للتواجد في المحافظة الغنية بالنفط و الغاز.

و بالتوازي مع ما يجري في عتق و نصاب، تفيد مصادر محلية ان انتشارا عسكريا نفذته وحدات في محور بيحان – حريب على الطرقات و في المدن بمديرات عسيلان و بيحان، خصوصا الطرقات المؤدية إلى الحقول النفطية.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق