أخبار وتقارير

قيادة الانتقالي الجنوبي تعود الى عدن بعد أسبوع من دعوته لانتفاضة ضد حكومة هادي

يمنات – صنعاء

عادت قيادة الانتقالي الجنوبي في اليمن إلى مدينة عدن مساء الأربعاء، عقب مرور أسبوع على بيان للمجلس دعا الى السيطرة الشعبية على المؤسسات الإيرادية وطرد حكومة هادي من عدن متهمًا إياها بممارسة “سياسات الإفقار والإذلال للشعب”.

و حسب الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي، عاد رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي برفقة عدد من أعضاء هيئة رئاسة المجلس بينهم رئيس الجمعية الوطنية اللواء أحمد سعيد بن بريك وعدنان الكاف، بعد رحلة خارجية استمرت أسابيع.

و تابع “إن عودة قيادة المجلس إلى عدن تأتي في ظل تحضيرات مكثفة يشهدها الجنوب للاحتفال بالذكرى الـ55، لثورة الرابع عشر من أكتوبر، والتي تتزامن مع جملة من الانتصارات السياسية والعسكرية التي تتحقق لشعبنا الجنوبي على طريق استعادة دولته”، وفق تعبير الموقع.

وكان رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الإنتقالي اللواء أحمد سعيد بن بريك قال في تصريح سابق “إن عودة قيادة الانتقالي الى عدن تأتي لمشاركة الشعب الجنوبي انتفاضته ضد حكومة هادي التي لا تتواجد على الأرض وإذا تواجدت فإنها تتواجد في حدود 4 كم مربع فقط داخل عدن، ولا تقوم بواجباتها”، حسب قوله.

وأوضح بن بريك : “تتمثل رؤية المجلس الانتقالي للحل في تسليم إدارة الجنوب للمجلس الانتقالي الجنوبي، مثلما هو في مأرب، وسيضمن المجلس دفع الرواتب وتوفير المشتقات النفطية وتحسين خدمات الكهرباء وغيرها”.

وأصدر المجلس الانتقالي يوم الأربعاء الماضي بيانًا حث فيه سكان عدن على السيطرة الشعبية على المؤسسات الإيرادية وطرد الحكومة عبر انتفاضة شعبية ضد تردي الأوضاع الاقتصادية والخدمية والمعيشية في المدن الجنوبية، داعيًا قوات المقاومة الجنوبية إلى رفع الجاهزية القصوى لحماية الشعب والممتلكات العامة والخاصة.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق