أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

محافظ البنك المركزي: الوديعة السعودية مشروطة وطلبات التجار تخضع لموافقة سعودية وتحويلات المغتربين انخفضت

يمنات – صنعاء

قال محافظة البنك المركزي بـ”عدن”، محمد منصور زمام إن الوديعة السعودية دخلت إلى حسابات البنك المركزي في 12 مارس/آذار 2018.

وأرجع سبب رفع طلبات الاعتماد الخاصة بالتجار لوزارة المالية السعودية لتوافق عليها قبل البت فيها، كون الوديعة تخضع للإدارة المشتركة بين الجانبين. مؤكدا أن ذلك ما اشترطته السعودية عند تقديم الوديعة.

و نوه زمام في المؤتمر الصحفي الذي عقده في مقر البنك بـ”عدن” إلى أن هناك إدارتين لاقتصاد واحد. معتبرا أن هذا وضع غير طبيعي.

و أشار إلى أن انخفاض الإيرادات له دور أساسي في الوضع الاقتصادي الراهن. لافتا إلى توقف تصدير الغاز بالكامل وتصدير النفط بشكل محدود في محافظة حضرموت.

وكشف زمان أن هناك حقلين نفطيين بشبوة من المقرر أن يبدأ العمل فيهما خلال الفترة القليلة المقبلة.

و أوضح أن ما يُصدر من نفط حضرموت تصل قيمته إلى 150 مليون دولار خلال شهرين، و تورد منها 100 مليون دولار إلى البنك المركزي في حين تأخذ شركة بترومسيلة حصتها والمقدرة بـ 30 مليون والمخصصة كميزانية تشغيلية وما تبقى حصة السلطة المحلية بحضرموت.

و أكد أن البنك يقوم بدوره كاملاً وتصله إيرادات كل المحافظات التي تسيطر عليها حكومة هادي المعترف بها دوليا. منوها إلى وجود ترتيبات خاصة بشأن فرع البنك المركزي بمحافظة مأرب.

و أوضح زمام أن لدى البنك المركزي إشكاليات تتمثل في انعدام الموارد الخارجية . معتبرا أن الوديعة السعودية ساهمت في التخفيف من ذلك الإشكال. منوها إلى أن المرتبات تأخذ أكثر من 70% من الموازنة.

و كشف زمام عن تراجع تحويلات المغتربين اليمنيين بشكل كبير. موضحا أنها كانت تشكل رافدا للاقتصاد الوطني، و تراجعت من مبلغ يتجاوز “5” مليار ريال إلى أقل من مليارين.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق