أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

مستجدات المواجهات العسكرية شرق مدينة الحديدة

يمنات – خاص

ما تزال المعارك العنيفة متواصلة شرق و جنوب مدينة الحديدة، غرب اليمن، للأسبوع الثاني على التوالي.

و تدور أعنف المعارك شرق مدينة الحديدة، التي وصلتها تعزيزات خلال اليومين الماضيين لطرفي الصراع.

عززت قوات حكومة هادي قواتها بقوة استقدمت من الدريهمي، تضم كتيبتين من اللواء السادس عمالقة، فيما تم الدفع بكتيبة المهام الخاصة التابع لقوات حراس الجمهورية المدعومة من الامارات.

و تفيد مصادر محلية ان أعنف المعارك شرق مدينة الحديدة، تدور في محيط مستشفى 22 مايو الواقع في الجهة الشمالية من مطاحن البحر الأحمر.

و لفتت المصادر إلى أن قوات العمالقة و حراس الجمهورية تمكنت من الوصول إلى محيط المستشفى، أمس الجمعة 9 نوفمبر/تشرين ثان 2018، غير أن المعارك ما تزال مستمرة في محيط المستشفى. منوهة إلى أن قوات حكومة الانقاذ شنت عدة هجمات لاستعادة محيط المستشفى.

و نوهت المصادر إلى أن قوات العمالقة تحاول منذ الليلة الماضية الالتفاف من شرق مدينة الصالح بما يمكنها من الوصول إلى خط الشام عبر شارع التسعين الذي يعد المنفذ الشمالي لمدينة الحديدة، الذي يربطها بالعاصمة صنعاء.

و أوضحت المصادر أن اشتباكات عنيفة ما تزال مستمرة في المنطقة الممتدة من سيتي ماكس و حتى مصنع يماني وصولا إلى المناطق المتاخمة لمقر المنطقة العسكرية الخامسة.

و لفتت المصادر إلى حدة المواجهات تصاعدت منذ مغرب اليوم في محيط مستشفى 22 مايو و المناطق المتاخمة لمقر المنطقة العسكرية الخامسة.

و أفادت المصادر أن معارك عنيفة نشبت في منطقة الجريبة القريبة من كيلو 16. لافتة إلى أن هجوم شنته قوات حكومة الانقاذ على مواقع قوات العمالقة التابعة لحكومة هادي. نشيرة إلى أن المعارك ما تزال محتدمة هناك.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق