أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

هدوء حذر في مناطق الاشتباكات بأطراف مدينة الحديدة

يمنات – خاص

قالت مصادر محلية إن هدوء حذر تشهده جبهات القتال شرق و جنوب مدينة الحديدة، غرب اليمن.

و أوضحت المصادر أن الاشتباكات توقف منذ أمس الاثنين 12 نوفمبر/تشرين ثان 2018، في جميع مناطق المواجهات.

و جاء توقف العمليات العسكرية بالتزامن مع زيارة قام بها وزير الخارجية البريطاني و المبعوث الأممي، إلى العاصمة الاماراتية أبو ظبي و العاصمة السعودية، الرياض.

و يقول سكان محليين انهم لم يعودوا يسمعون أصوات اطلاق النار الذي ظل شبه مستمر خلال العشر الأيام الماضية، باستثناء بعض زخاخات الرصاص المتقطع.

و كانت أخر الاشتباكات قد اندلعت صباح أمس باتجاه جامعة الحديدة و أطراف حي الربصة، جنوب مدينة الحديدة، و قبلها اندلعت مواجهات عنيفة شرق شارع التسعين، شمال شرق المدينة.

و تسيطر قوات حكومة هادي على المنطقة الممتدة من دوار الجمال في أطراف مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة، حتى كيلو 10 شرق المدينة، مرورا بشرق شارع الخمسين و شرق مدينة الصالح حتى الأطراف الشرقية من شارع التسعين، شمال شرق المدينة، فيما تسيطر في الجهة الجنوبية على حي منظر حتى أطراف حي الربصة و شرق أسوار جامعة الحديدة جنوب المدينة.

و تسيطر قوات حكومة الانقاذ على أحياء المدينة، و تسيطر على كيلو 16 المنفذ الشرقي للمدينة، و الذي بات مقطوعا في كيلو 10 من قبل قوات حكومة هادي، و باتت تستخدم منفذ الشام كطريق امداد وحيد مع العاصمة صنعاء، و هو المنفذ الذي تسلكه مواد الاغاثة التي تنقل من ميناء الحديدة إلى العاصمة صنعاء.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق