أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

قيادي مؤتمري ووزير سابق في حكومة الانقاذ يعلن تأييده لحكومة هادي

يمنات – صنعاء

أعلن قيادي في المؤتمر الشعبي العام و وزير سابق في حكومة الانقاذ، انشقاقه عن سلطات صنعاء.

و قالت صحيفة “الشرق الأوسط” الأوسط اللندنية، إن محسن النقيب، القيادي المؤتمري، و الوزير السابق للتعليم الفني و التدريب المهني في حكومة الانقاذ، انشق عن سلطات صنعاء.

جاء ذلك بعد “3” أيام من انشقاق ناطق حكومة الانقاذ و زير الاعلام، عبد السلام جابر.

و أشارت الصحيفة، أن النقيب أعلن انضمامه إلى “الشرعية”. منوهة إلى أن النقيب أكد أنه توصل إلى يقين بفداحة ما يقوم به أنصار الله “الحوثيين”، من ما وصفه بـ”تدمير ممنهج لليمن”.

و اتهم أنصار الله بممارسة الفساد المالي في وزارة التجارة و الصناعة، وسحب ايراداتها العامة، و التحكم في التصاريح التجارية و احتكار النفط و الغاز.

و شدد على أن انشقاقه الآن يأتي في الوقت المناسب. مبيناً أنه كان في فترة عمله في صنعاء يعلن رفضه للتدخلات في عمله و أنه كان يعرقل تنفيذ مخططهم، و اختار في بعض الأحيان الإضراب عن العمل و البقاء في منزله كي لا يكون واجهة لأعمال كارثية.

و محسن النقيب كان مقربا من علي عبد الله صالح و اشتغل نائبا لوزير الصناعة منذ 2011 حتى سبتمبر/أيلول 2014، ثم قائماً بأعمال وزير الصناعة و سير العمل في الوزارة حتى اتفاق المؤتمر و أنصار الله على تشكيل حكومة الإنقاذ بداية 2017 ليشغل فيها منصب وزير التعليم الفني و التدريب المهني.

و اقيل من منصبه في وزارة التعليم الفني في 2 أكتوبر/تشرين ثان 2018، و عين بدلا عنه غازي أحمد علي.

و تفيد صحيفة الشرق الأوسط أن النقيب كان قد غادر صنعاء إلى مسقط رأسه في يافع بمحافظة لحج، في 7 يوليو/تموز 2018.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق