العرض في الرئيسةفضاء حر

من أرشيف الذاكرة .. نشاطي وجهدي المبذول في دائرتي الانتخابية بين الإنجاز والفشل

يمنات

أحمد سيف حاشد

– لا أركن على الحظ و لا اعتمد عليه، و حياتي مثقلة بالمشقة، و ألفت أن النتائج المرجوة أو التي أريدها، لا تأتي إلا بجهد جهيد، و مغالبة الفشل، و بذل ما في الوسع من ممكن و حيلة، دون أن يأتي هذا على حساب ما أومن به من مبادئ و قيم، إلا إذا كنت مُكرها، أو مُرغما بشروط واقع قاهر، و من دون أن أتخلّى عن العمل و الاعتقاد أن “قليل من الحق يدفع كثيرا من الباطل”. و أن “خسارة معركة تعلمك كيف تربح الحرب.” و أن “من لا يعمل لا يخطئ” بل يكون قد أستغرق الخطاء كله.

– بذلت كثيرا من الجهود و المتابعات، استنزفت كثير من طاقاتي و قدراتي، نجح و أثمر بعضها، و تحول إلى واقع ملموس، و بعضها لم تر نتائجه النور إلا بعد مرور ضعف ما تستحقه من الوقت و الجهد المفترض، و ربما أكثر من الضعف، فيما بعض الجهود كانت نتيجتها سراب، و جهد تبدد و ضاع، و الخيبة كانت صادمة..

– كان الحظ و القدر لغير صالحي، و قد زادا مشقتي، فكانت المتابعة تتم في صنعاء، ثم في تعز، و أحيانا في صنعاء ثم في لحج و عدن، كون دائرتي الانتخابية مقسومة إداريا بين محافظتي لحج و تعز، حيث كانت بعض الجهات المختصة بالمشاريع كالصندوق الاجتماعي للتنمية، و مشروع الأشغال العامة، يقع مقرهما في عدن كفرع لمحافظات عدن و لحج، فيما عزلة الأعبوس التابعة لمديرية حيفان، كانت تتبع تعز، و المتابعة تتم في صنعاء ثم في تعز.

– كنت أحيانا و في شهر واحد انتقل بين صنعاء و تعز و لحج و عدن، لمتابعة التوجيهات، التي احصل عليها من صنعاء، و حالما أكون في صنعاء، تكون متابعاتي في الوزارات و الوحدات التنفيذية و المؤسسات شبه يومية .. و إن كنت تريد أن تزور دائرتك و قراك عليك أن تقدم شيئا لهم، أو على الأقل أن تقول شيئا، و لن تستطع أن تقدم أو تقول شيئا إن عدت “بخفي حنين”..

– كنت ما أحصل عليه من مجلس النواب من مكافآت، و بدلات شهرية، و استحقاقات سنوية، أنفق بعضها لتسديد ديون، طالتني خلال مرحلة الاستعداد للانتخابات، و حملة الدعاية الانتخابية، و جزء منها أنفقه تنقلات و مصاريف متابعات و تسهيلات، و أجور نقل، و غيرها، و كنت أشعر بثقل حملها المتزايد مع مرور الشهور و السنين .. أما راتبي الذي كنت أتقاضاه من القضاء، فكان بالكاد يكفي مصاريف بيت و إعاشة لأسرتي..

– كنت أتابع مشاريع و قضايا دائرتي الانتخابية، و كانت بعض النتائج حصيلة جهد مباشر مني، أو بالتعاون مع بعض الوجهاء في دائرتي الانتخابية، أو مساندة لجهودهم المبذولة، أو امتداد لجهد آخرين سبقوني في المتابعة و بذل الجهد..

– بعض جهودي كانت تثمر و تأتي أكلها بعد أن تأخذ ما تستحقه من وقت و جهد، و بعضها مؤجل، و وقتها يطول، مثل إدخال مشاريع جديدة في خطة التنمية، و بعضها صار داخلا في الخطة على الأقل نظريا، إلا أن تنفيذها في الواقع يرحّل من عام إلى آخر، دون أن يتم إنجازها، و يتم وصفها بالمشاريع المتعثرة، و قد رأت بعض هذه المشاريع النور بعد متابعة مضنية، و تظافر الجهود مع آخرين، و أخرى لم تر النور إلى اليوم..

– مسوح و دراسات و تصاميم ضرورية لم تدخل خطط التنمية، و بعضها دخلت و لكنها استبقيت دون تنفيذ، أما لوجود مشكلة ما في المشروع، أو جزئية ناقصة فيه، أو وجود نزاع بشأن المكان الذي سيقام عليه المشروع، أو نحو ذلك..

– هناك مشاريع متعثرة من قبل وصولي إلى البرلمان، منها ما كانت مرتبطة بخلافات بين الأهالي، و التي كانت تشكل عائقا امام استكمال انجازها، ما كان يستدعي التعاطي مع تلك الخلافات برؤية تمنع توسيع رقعة الخلاف، كمشروع مياه الأعبوس بمديرية حيفان محافظة تعز، و الذي كان متعثرا بسب الخلاف مع عزلة الأثاور، و أخرى متعثرة بسبب خلافات بين المقاول و الجهات الحكومية على المستخلصات و المستحقات المالية، كخزان الغرغور في الأعبوس.

– بعض المشاريع تابعتها لسنوات و تكفلت بإنزال فرق هندسية و دخلت في خطط التنمية، ثم تتفاجأ أن يخبروك و أنت تنتظر بدء تنفيذها، بأن تمويل تلك المشاريع مقرة من الصندوق الفلاني التابع لوزارة الزراعة، و أن قرار جديد لمجلس الوزراء أوقف التمويل لتلك المشاريع .. هكذا و بجرة قلم واحدة، يتبدد جهدك المبذول لسنوات طوال .. حدث هذا مثلا مع مشروع “سد صبيح” في القبيطة بمحافظة لحج..

– كما كان الروتين الحكومي في تنفيذ المشاريع، و الفساد المستشري في أجهزة الدولة، و الفشل الذريع في إدارة الحكومة للمشاريع، و غير ذلك من المعوقات الأساسية التي كانت تعترضني على الدوام، و كان بعضها يصيبني بالخيبة العريضة، و الشعور بالفشل و الاحباط الشديد، فالمشروع الواحد أو بعضه، يحتاج ليرى النور إلى سنوات طوال، تبتدئ من الدراسات و التصاميم و المسوح، ثم بمتابعة ادراجه في خطة التنمية، ثم إنزال المناقصة، و أحيانا اعادة انزال المناقصة، و من ثم متابعة الشراء و التنفيذ أو نحوه .. و كل خطوة من تلك الخطوات تعاق أو تعترضها معيقات و مشكلات شتى، و كل تفصيل فيه عشرات التفاصيل، و ليس للوقت أهمية أو مقام في نظر دولتنا، و كم طابق أو أنطبق ما نحن بصدده مع مثل “يوم الدولة بسنة”.

– لم تقتصر متابعاتي في صنعاء، على المشاريع و الاحتياجات العامة، بل كانت تمتد إلى بعض قضايا المواطنين، و منها تلك التي تتحول إلى قضايا رأي عام، فأتابع جزء منها في صنعاء، و بعضها أنتقل من أجلها إلى محافظة لحج، أو إلى محافظة تعز بحسب الاختصاص الإداري .. بل و أحيانا أنتقل إلى عدد من المحافظات الأخرى..

– لم أكن أتابع فقط قضايا و مشاريع دائرتي الانتخابية، و التي تشمل 14 مركزا انتخابيا موزعة سبعة منها في عزلة القبيطة التابعة إداريا لمحافظة لحج و السبعة الأخرى في عزلة الأعبوس التابعة إداريا لمحافظة تعز، بل و بصفتي أمين عام جمعية التعاون الخيرية لمديرية القبيطة، كنت أتابع أيضا قضايا و مشاريع مديرية القبيطة بالكامل و التي تشمل عزلة اليوسفيين، وعزلة الهجر هدلان (الدائرة 69) و عزلة كرش في الدائرة (76).

– و حتى لا يكون الكلام هنا غارقا فيما هو عام، و يعتبر تفلت من المسؤولية على حساب التفاصيل الذي يريد أن يعرفها المواطن في دائرتي الانتخابية و ما تعداها، يجب أن أقف على ما استطعت تجميعه أو الوقوف عليه، من تلك التفاصيل، موثقا بالنشر في حينه، و على نحو يعكس تلك الجهود و النشاطات و اللقاءات، و خارطتها الزمنية كنموذج، لتكون الصورة أوضح و أكثر جلاء أمام الجميع..

مايو 2003

– بدأت في مايو 2003 زيارة جميع مراكز الدائرة الـ”14″ مؤكدا للناخبين أنني سأبادلهم الوفاء بالوفاء، وسألتزم بحسن تمثيل الناخبين، وبما ورد في برنامجي الانتخابي.

– التقيت بمدير عام مديرية القبيطة، الشيخ سعيد قائد الجابري، تم فيه استعراض ما تعانيه المديرية من مشاكل. التقيت بأبناء عزلة الأعبوس في صنعاء بمعية الدكتور عبد الله عبد الولي ناشر عضو مجلس الشورى، في منزل الأخ جابر عبده فارع، واستعراض اللقاء أوضاع العزلة و كيفية توحيد الجهود لتحسين أوضاعها و متابعة مشاريعها، و تم الاتفاق على تحديد آلية للمتابعة و التواصل مع الجهات المعنية في الدولة والتنسيق مع المجلس المحلي. وحضر اللقاء رجل الأعمال أمين أحمد قاسم، نائب رئيس جمعية الأعبوس، و أحمد ثابت العبسي أمين عام الجمعية.

– زارت مدارس الشعب بالجوازعة ومدرسة ثباب ومدرسة طارق بن زياد بالنويحة ومدرسة سقيمة، و التقيت بالإدارات المدرسية، للاطلاع على أوضاعها وما تعانيه من مشكلات.

– زارت مدرسة الفتح بالسبد مع المكلفين من رجل الأعمال علي درهم، وهم أمين عبد الجليل سيف عضو المجلس المحلي و شكيب أحمد قاسم مدير مدرسة الرام، لمتابعة مشروع ترميم المدرسة على نفقة الحاج علي درهم.

– حضرت لقاء مشترك مع قيادة جمعية القبيطة ونائب الدائرة “69” عبد الجليل جازم لإيجاد آلية للتنسيق بين الجمعية وأعضاء مجلس النواب والمجلس المحلي في المديرية لمتابعة قضايا المواطنين و المشاريع المتعثرة والسعي لإيجاد تنمية في مناطق المديرية.

– زرت المديرية عقب جريمة احراق أسرة المعاق سعيد علي سعيد القباطي في منطقة “الكعثل”، ومتابعة ادارة أمن المحافظة والمديرية لضبط الجناة، والتقيت بالنائب العام في صنعاء د. عبد الله العلفي، الذي وجه نيابة محافظة لحج بسرعة استكمال التحقيقات ومتابعة القضية.

يونيو 2003

– ألتقيت برئيس الوزراء عبد القادر باجمال مع النائبين عبد الجليل جازم وعبد العزيز كرو، لمتابعة انشاء كلية المجتمع في منطقة الهجر بالقبيطة و تأثيث وتجهيز عدد من المراكز الطبية في مديرية القبيطة، وعزلة الأعبوس، ومتابعة أوضاع عدد من طلاب المديرية والعزلة العائدين من العراق لاستكمال دراساتهم في الجامعات الحكومية، خصوصا طلاب الدراسات العليا.

– ألتقيت بوزير الداخلية رشاد العليمي، بمعية الدكتور محمد صالح علي عضو مجلس النواب والشيخ محمد هزاع عبد الغني عضو اللجنة الدائمة، نائب رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام، بمحافظة لحج، لمتابعة بعض القضايا التي تهم الدائرة 70 ومديرية القبيطة.

– ألتقيت لقاء وزير التربية و التعليم عبد السلام الجوفي، بمعية النائب عبد الجليل جازم، لمتابعة القضايا التعليمية والتربوية في الدائرة و المديرية.

– ألتقيت بمحافظ محافظة لحج، منصور عبد الجليل لمناقشة عدد من القضايا في مديرية القبيطة.

– ألتقيت في صنعاء بالفريق الهندسي في الادارة العامة للري و المنشآت المائية لمتابعة استكمال الدراسات لإنشاء “17” خزان مياه و حاجز مائي في عزلة الأعبوس مديرية حيفان محافظة تعز.

– ألتقيت لمرة الثانية بالنائب العام د. عبد الله العلفي، لمتابعة قضية احراق أسرة بـ “الكعثل قبيطة”، و الذي اسفر عن توجيه النائب العام بإعادة التحقيق في القضية، و اسناد مهمة التحقيق لوكيل النيابة بدلا من عضو النيابة. ثم ألتقيت بوكيل نيابة القبيطة، ناصر القمع، لمتابعة قضية احراق الأسرة في الكعثل قبيطة، ومتابعة الاجراءات التي اتخذتها النيابة.

– ألتقيت بنائب وزير الأشغال العامة والطرقات، أحمد حسن العديني، بمعية المهندس عبد الباقي ناشر نائب رئيس مجلس الوجهاء بجمعية القبيطة، لمتابعة البدء بتنفيذ المرحلة الأولى من طرق القبيطة، و البدء بإعادة تأهيل طريق الراهدة – ضمران – عيريم، كمرحلة أولى، و اسفر اللقاء عن توجيه من نائب الوزير بتكليف أحد المقاولين العاملين في مشاريع المديرية بالبدء في تأهيل الخط من نجد ضمران وحتى نجد الوزف بطول 12 كم.

– ألتقيت بمدير مشروع تنمية الطرق الريفية في وزارة الأشغال عبد الحكيم الأغبري لمتابعة اعادة تأهيل طريق المغنية قبيطة، و متابعة الدراسة الأولية لربط مركز مديرية القبيطة “ثوجان” بشبكة الطرق الاسفلتية، و المتمثلة بالكلفة التقديرية و تنفيذ طبقات الرص و الأعمال الانشائية و الاسفلتية.

يوليو 2003

– تابعت انجاز التصاميم الخاصة بخمسة خزانات مياه في عزلة الأعبوس مديرية حيفان محافظة تعز، وهي خزان حول الصلب في العذير، و خزان المشاوز، وخزان حجر القرنة، و خزان مروة، وحاجز الركب في وادي الحسيمة، واحالة التصاميم للمصادقة عليها من قبل ادارة المياه.

– ألتقيت بوزير العدل د. عدنان الجفري، لتوفير قاضي لمحكمة “القبيطة” إلى جانب القاضي رئيس المحكمة، لتخفيف ضغط القضايا و سرعة انجازها، واسفر اللقاء عن توجيه الوزير لشئون القضاة في ادارة التفتيش القضائي بالزام القاضي المنتدب بمباشرة أعماله أو ترشيح بديل عنه.

اغسطس 2003

– ألتقيت بمدير الادارة العامة للري مطهر زيد مطهر، لاطلاعه على الصعوبات التي تواجه استكمال تصاميم عدد من الخزانات، و الحواجز المائية في عزلة الأعبوس بمديرية حيفان محافظة تعز، والعراقيل المفتعلة من قبل بعض المهندسين، واسفر اللقاء عن توجيه بإيقاف بعض المهندسين، واجراء تحقيق خلال مدة لا تتجاوز “4” أيام.

– كما تابعت في اللقاء الدراسة الخاصة بسد وادي صبيح بمديرية القبيطة محافظة لحج والتصاميم الأولية للسد.

– ألتقيت بعلي الصريمي، رئيس الهيئة العامة لمياه الريف، بمعية جابر عبده فارع، لمتابعة مشروع مياه الأعبوس الممول من الصندوق السعودي، والذي توقف العمل فيه قبل “7” سنوات، و اسفر اللقاء عن توجيه برفع تقرير عن أسباب التعثر.

– ألتقيت بمدراء مكاتب المالية و التربية و الصحة والشئون الاجتماعية بمحافظة لحج، بمعية محمد فريد سعيد المسئول المالي بفرع جمعية القبيطة بتعز، لمتابعة عدد من القضايا ، والشكاوي ومخصصات مديرية القبيطة.

سبتمبر 2003

– متابعة ادارة الري و المنشآت المائية و الذي اسفر عن نزول فريق هندسي إلى عزلة الاعبوس بحيفان تعز و عزلة القبيطة بالقبيطة لحج، وزار الفريق الهندسي بمرافقة الأخ محمد فريد سعيد، المكان المخصص لسد وادي صبيح بالقبيطة و ومواقع حاجز الركب وخزاني مروة و القرنة في الاعبوس، لإعداد دراسات جيولوجية، و واستكمال نواقض الدراسات السابقة التي تشمل الجانبين الجيولوجي و الهيدرولوجي و الجيوفيزيائي والجدوى الاقتصادية والاجتماعية والزراعية والبيئية.

– ألتقيت بوجها الأعبوس في صنعاء لاستعراض أوضاع العزلة، وجهود متابعة مشاريع الطرق و الكهرباء و المياه. كما ألتقيت بعدد من أبناء الأعبوس في الحديدة لمناقشة عدد من القضايا و المشاريع المعتثرة في عزلة الأعبوس حيفان تعز.

اكتوبر 2003

– ألتقيت بوزير التعليم العالي د. عبد الوهاب راوح، بمعية النائب عبد الجليل جازم، لمتابعة الاجراءات الخاصة بتنفيذ واعتماد كلية المجتمع بعزلة الهجر قبيطة لحج، ومتابعة أوضاع عدد من الطلاب العائدين من العراق من أبناء مديرية القبيطة لحج و الأعبوس تعز.

– ألتقيت بوزير الكهرباء، محمود طرموم، لمتابعة مد شبكة الكهرباء إلى رأس شرار، وصبيح و السحر بالقبيطة لحج، واسفر اللقاء عن توجيه الوزير لمدير مؤسسة الكهرباء باستكمال الاجراءات بحسب الاعتمادات والمخصصات.

– ألتقيت بوزير التربية و التعليم د. عبد السلام الجوفي، لمتابعة أوضاع تأثيث بعض المدارس في الدائرة “70”.

– ألتقيت برئيس الهيئة العامة لمياه الريف، علي الصريمي، بمعية د. محمد صالح علي عضو مجلس النواب، للمتابعة حول شحة المياه في المديرية وايجاد بدائل لمواجهة المشكلة.

نوفمبر 2003

– ألتقيت بمدير صندوق التنمية الاجتماعية بعدن، غازي أحمد علي، بمعية د. راشد سعيد مانع نائب رئيس مجلس الوجهاء بفرع جمعية القبيطة بعدن، و محمد فريد سعيد المسئول المالي بفرع الجمعية بتعز، لمتابعة المشاريع المعتمدة لمديرية القبيطة من الصندوق و المشاريع قيد الدراسة.

ديسمبر 2003

– ألتقيت في لقاء موسع بوجهاء عزلة الاعبوس حيفان تعز بالعاصمة صنعاء، لمناقشة الصعوبات التي أواجهها في متابعة مشاريع العزلة، والجهود المبذولة لمتابعة المشاريع، وطلبت من وجهاء العزلة لتشكيل آلية بمساعدة المجلس المحلي و جمعية الأعبوس لمتابعة المشاريع المعتمدة و المتعثرة، مبدئا استعدادي لبذل اقصى جهد للمساعدة. ومشددا على ضرورة ايجاد عملية تحول هامة في الواقع عن طريق تشكيل فرق عمل مساندة للجمعية والمجلس المحلي لمتابعة تنفيذ المشاريع.

– متابعة اعتماد مضخة بديلة لمشروع وادي السبد بالأعبوس حيفان تعز، وعبر متابعة مدير مشاريع مياه الريف، عبد الله عبد الملك، والذي اسفر عن اعتماد مضخة بديلة للمضخة التي توقفت عن العمل وخرجت عن الخدمة.

– ألتقيت بمدير عام مشروع الطرق الريفية، عبد الحكيم الاغبري، لمناقشة الترتيبات الجارية لتوسيع و سفلتة طريق الراهدة – المغنية – ثوجان، التي ادرجت ضمن الخطة الثانية من مشروع تنمية الطرق الريفية للعام 2004، بطول 28 كم، بتمويل من البنك الاسلامي وبكلفة اجمالية بلغت 2 مليون و 800 ألف دولار.

– متابعة تصنيع أعمدة كهرباء شرار – صبيح – السحر، بمديرة القبيطة محافظة لحج، بناء على توجيه وزير الكهرباء، واسفر اللقاء مع مدير عام مؤسسة الكهرباء عبد المعطي الجنيد و مدير الوحدة التنفيذية لمشاريع الكهرباء، اسماعيل ابو دنيا بتوجيه مركز ذهبان بتصنيع “115” عمود بطول “9” أمتار لكل عمود.

– ألتقيت برئيس هيئة مشاريع الريف، علي محمد الصريمي، للبحث في حلول لمشكلة الجفاف في القبيطة بلحج والاعبوس بتعز، واسفر اللقاء عن توجيه لفرع لحج لزيارة منطقة الرماء ورفع تقرير بشأن مشروع المياه المتعثر وادراجه ضمن مشاريع المحافظة، وزيارة منطقة الجوازعة لرفع تقرير حول مشروع المياه واسباب توقفه وادراجه ضمن مشاريع المحافظة، وتوجيه لفرع تعز لرفع التقرير حول اسباب تعثر مشروع مياه الأسبوع الممول سعوديا، وهو التقرير الذي لم يتم رفعه من قبل الفريق الهندسي الذي زار المشروع قبل “3” أشهر، و التوجيه بإنزال مشروع مياه الغرغور بالأعبوس تعز للمناقصة، وتصفية الحساب مع المقاول السابق الذي ابرم معه العقد قبل سنوات ولم يقم بالتنفيذ.

يناير 2004

– ألتقيت بمدير فرع الصندوق الاجتماعي للتنمية عدن، غازي أحمد علي، لمتابعة المشاريع الجاري تنفيذها في مديرية القبيطة لحج و المشاريع المعتمدة، كما ألتقيت بفرع جمعية الأعبوس في عدن، لتنسيق الجهود في متابعة مشاريع العزلة.

– والتقيت برئيس نيابة محافظة اب، محمد القطان، و مدير بحث محافظة اب، محمد حسين رفعت، لمتابعة قضية القتيل عمر راشد العبسي، بمعية مدير أمن مديرية حيفان، عبد الواحد صلاح، والشيخ رشاد علي عبد الجليل.

– متابعة حل الخلاف حول مشروع مياه الأعبوس حيفان تعز، في عزلة الأثاور التابعة لذات المديرية، والذي اسفر بالتعاون مع جمعية الأعبوس في رفع الفريق الهندسي تقرير إلى رئيس الهيئة العامة لمياه الريف، أوضح فيه متطلبات المشروع، و الذي اسفر عن توجيه رئيس الهيئة بمراجعة الدراسة والتواصل مع فرع تعز والتأكد من سلامة الدراسة وعلى ضوئه ادراج الأعمال المطلوبة، وتشكيل هيئة ادارة للمشروع بناء على نتائج حل الخلاف مع عزلة الأثاور.

– متابعة توجيه رئيس الوحدة التنفيذية لمشاريع الكهرباء، اسماعيل أبو دنيا، لصرف “5” محولات كهرباء، أثنان من المحولات بقدرة “50” ك و “3” بقدرة “25” ك، لمناطق شرار – صبيح – السحر بالقبيطة لحج.

– متابعة استكمال اجراءات تسليم “115” عمود كهرباء، ضغط منخفض، والترتيب لنقلها إلى المنطقة، ومتابعة صرف باقي المواد عبر فرع الوحدة التنفيذية بمحافظة لحج.

– ألتقيت بمحافظ محافظة لحج، منصور عبد الجليل، لمتابعة تنفيذ عدد من المشاريع في مديرية القبيطة.

– ألتقيت بمدير صندوق الرعاية الاجتماعية بمحافظة لحج، فضل خميس يسلم، بمعية الشيخ سعيد قائد مدير مديرية القبيطة، و محمد فريد سعيد المسئول المالي بفرع جمعية القبيطة بتعز، لمناقشة القضايا المرتبطة بتسليم الاعانات الخاصة بالأسر الفقيرة دون استقطاعات من قبل المندوبين، واسفر اللقاء عن توجيه مدير الفرع باستبدال أمين الصندوق في فرع الصندوق بمديرية القبيطة تنفيذا لقرار المجلس المحلي بالمديرية.

فبراير 2004

– ألتقيت بمدير مؤسسة الكهرباء، عبد المعطي الجنيد، لمتابعة انزال مناقصة محطة كهرباء القبيطة بحسب الخطة الاستثمارية، والذي اسفر عن توجيه الوحدة التنفيذية والمشاريع والتخطيط بسرعة استكمال الاجراءات بحسب الاعتمادات المرصودة لخطة عام 2004، وسبق ان تم اعتماد 25 مليون ريال لإنشاء ورفع قدرات محطة تحويل 33/11 ك.ف بالقبيطة.

– متابعة تنفيذ ربط منطقتي عيريم و الحنكة بالقبيطة بشبكة الكهرباء الوطنية، والذي اسفر عن توجيه مدير مؤسسة الكهرباء لمدراء عموم المشاريع والوحدة التنفيذية باتخاذ الاجراءات بعد الاطلاع على الدراسة.

– متابعة استخراج مواد مشروع كهرباء صبيح – شرار السحر، والذي اسفر عن توجيه مدير مؤسسة الكهرباء لمدير الوحدة التنفيذية لمشاريع الكهرباء بصرف باقي المواد الخاصة بالمشروع بعد وصول الأعمدة لاستكمال العمل، والذي وجه بدوره مدير فرع الوحدة التنفيذية بتعز لصرف المواد قيدا على خط الرابط تعز – عدن.

– ايصال 115 عمود كهرباء ضغط منخفض من صنعاء إلى مستوصف سوق الخميس بالقبيطة لحج.

– متابعة استخراج محول كهربائي بقدرة “50” ك لمنطقة الرزوق بالقبيطة.

– تقديم مذكرة بمعية محمد طائف مرشد لمدير الوحدة التنفيذية للكهرباء لتغذية وادي السبد أعبوس حيفان تعز بالتيار الكهربائي 3 فاز، والذي اسفر عن احالة المذكرة لمدير كهرباء الأعبوس، والذي رفع بالمواد المطلوبة لتغذية المنطقة بالتيار الكهربائي.

– متابعة كهرباء منطقة الجوازعة بالقبيطة لحج، والذي اسفر عن توجيه مدير الوحدة التنفيذية لمشاريع الكهرباء لمدير فرع تعز بإعداد دراسة والرفع بها.

– ألتقيت بمدير الصندوق الاجتماعي للتنمية فرع تعز إب، خالد شرف فارع، لمتابعة المشاريع التي ينفذها الصندوق في عزلة الأعبوس مديرية حيفان تعز، و المشاريع التي سينفذها، ومنها طريق المشاوز – العقبة – دعان، وبناء بركة لحصاد المياه في كلبين بني علي.

– ألتقيت بوزير الكهرباء، عبد الرحمن طرموم، بمعية ياسين عبده صالح المسئول المالي بجمعية القبيطة، لمناقشة مشروع الكهرباء في عزلة كرش، و ما تعانيه من حرمان.

– تقديم طلب بإدراج منطقتي الشريجة و كرش بمديرية القبيطة ضمن مشاريع الكهرباء، و الذي اسفر عن توجيه وزير الكهرباء للجهات المختصة بالإفادة عن مشروع كهرباء المنطقتين.

مارس 2004

– ألتقيت بمدير عام مؤسسة الكهرباء عبد المعطي الجنيد، لمتابعة استخراج مواد مشروع كهرباء شرار – صبيح – السحر، بعد العراقيل من قبل فرع الوحدة التنفيذية في تعز، والتي تعذر معها تنفيذ توجيهات مدير المؤسسة ومدير الوحدة التنفيذية، واسفر اللقاء عن توجيه مدير المؤسسة إلى مركز التصنيع بذهبان بصنعاء بصرف 4 مولدات.

– ألتقيت بمدير مؤسسة الكهرباء عبد المعطي الجنيد، لمتابعة صرف مواد تنفيذ ربط عيريم والحنكة بالقبيطة لحج بالشبكة الوطنية للكهرباء، والذي اسفر عن توجيه مخازن المؤسسة بصرف 13 مادة من ضمنها محولين.

ابريل 2004

– ألتقيت مدير المشاريع في الهيئة العامة لمياه الريف، لمتابعة مشاريع الدائرة 70، المرصودة ضمن خطة العام 2004.

– زيارة مديرية القبيطة لحج مع الفريق الهندسي الذي ترأسه المهندس مطهر عبد القادر مدير محطات التحويل في مؤسسة الكهرباء، لتحديد موقع انشاء محطة تحويل القبيطة المدرجة ضمن خطة 2004، والتي حددت في منطقة ثباب.

– ألتقيت بوزير الاتصالات عبد الملك المعلمي، لمنطقة مشاريع الاتصالات في مديرية القبيطة، وخصوصا منطقة الاغبرية التي لم تربط بخدمة الهاتف.

– ألتقيت بالنائب العام د. عبد العلفي، لمتابعة قضية القتيل عمر راشد العبسي في مزرعة نخلان بمحافظة إب، والذي اسفر عن توجيه لرئيس نيابة محافظة اب بمخاطبة مديري الأمن والبحث الجنائي بإرسال محاضر جمع الاستدلال وأي محاضر أو تقارير أخرى للنيابة ومتابعة اجراءات التحقيق.

– متابعة صرف محولات كهرباء “شرار – صبيح – السحر”، والذي اسفر عن توجيه المخازن بالوحدة التنفيذية قيدا على مشروع الربط “تعز – عدن”.

– متابعة احالة دراسات وتصاميم وتقديرات التكلفة إلى وزارة الزراعة والري والخاصة بمشاريع سد صبيح في القبيطة لحج و سد الركب حسيمة و خزاني مياه مروة العليا و القرنة لعزلة الأعبوس مديرية حيفان محافظة تعز.

مايو 2004

– التقيت بمدير الوحدة التنفيذية بمشاريع مياه الريف، توفيق الشرجبي، لمتابعة المشاريع المعتمدة لمديرية القبيطة، و متابعة حفر بئر في المداكشة و أخر في الحاصلية بوادي حدابة و تعميق بئر الحواط بالكعثل.

– ألتقيت بمدير اتصالات لحج، لمتابعة تنفيذ مشاريع الاتصالات في مديرية القبيطة وسبل توسيع الخدمة إلى المناطق المحرومة.

– ألتقيت بوكيل هيئة مياه الريف عبد الحميد البشيري، لطرح الصعوبات التي تواجه احياء مشروع مياه الأعبوس بمديرية حيفان محافظة تعز، و الذي اسفر عن توجيه لمدير مديرية حيفان بالتعاون مع المقاول وضبط أي محاولات لإفشال المشروع.

– ألتقيت بمدير الهيئة العامة لمياه الريف في عدن، أنور المرفدي، لمتابعة الأوضاع الصعبة في مديرية القبيطة جراء الجفاف، وضرورة وجود مشاريع مياه في المديرية.

– ألتقيت بمدير الصندوق الاجتماعي للتنمية في عدن، غازي أحمد علي، لمتابعة تنفيذ المشاريع المعتمدة في مديرية القبيطة.

– ألتقيت برئيس هيئة مياه الريف، علي الصريمي، لمتابعة مشروع خزان الغرغور في الأعبوس حيفان تعز، و التناقض في التقديرات الهندسية للمشروع.

– ألتقيت بمدير الوحدة التنفيذية لمشاريع الكهرباء، اسماعيل أبو دنيا، و الذي اسفر عن التوجيه بصرف المواد المتبقية لمشروع كهرباء شرار – صبيح – السحر.

يونيو 2004

– ألتقيت بمدير مشاريع المياه، عبد الله عبد الملك لمتابعة تنفيذ مشروع خزان الغرغور بعزلة الأعبوس مديرية حيفان، محافظة تعز، والذي اسفر عن تكليف لجنة للنزول إلى موقع المشروع لتقدير ما انفقه المقاول السابق من تسوية للموقع، و كذا المتابعة حول مشروع مياه الهجر هدلان بالقبيطة لحج و مشروع المياه بالرام أعبوس ومشروع مياه السبد أعبوس.

– ألتقيت بمدير تنمية الطرق الريفية، عبد الحكيم الاغبري، لمتابعة سلفتة طريق الراهدة – المغنية – ثوجان.

– ألتقيت برئيس هيئة مياه الريف، بمعية ياسين عبده صالح المسئول المالي لجمعية القبيطة، لمتابعة اعادة تأهيل مشروع مياه كرش الشريجة.

– ألتقيت بمدير مؤسسة الكهرباء لمتابعة ربط مديرية القبيطة لحج بالكهرباء المركزية عبر مشروع الربط تعز – عدن، و تنفيذ محطة التحويل بالقبيطة.

يوليو 2004

– استلام “3” مولدات احداها بقدرة “50” ك و البقية “15” ك، تابعة لمشروع كهرباء شرار – صبيح – السحر بالقبيطة لحج، وايصالها إلى المنطقة.

أغسطس 2004

– متابعة مناقصة شراء مواد ربط مديرية القبيطة بشبكة الكهرباء المركزية، والتي ستربط محطة ثباب التحويلية بخط الكهرباء المركزي في منطقة ضمران.

– ألتقيت برئيس هيئة مشاريع مياه الريف، لمتابعة استمرار العمل في مشروع مياه العبوس حيفان تعز، بناء على مذكرة محافظ تعز لمدير الهيئة بالزام المقاول باستكمال العمل.

– ألتقيت بمدير الوحدة التنفيذية في هيئة مياه الريف، توفيق الشرجبي، لمتابعة تنفيذ المشاريع في المديرية، وتعثر حفر بعض الآبار، بعد زيارة للمديرية استمرت “4” أيام، للوقوف على المشاريع التي يجري العمل فيها.

سبتمبر 2004

– متابعة استكمال اجراءات صرف أعمدة و محول كهرباء عيريم – الحنكة بالقبيطة لحج، و عددها “30” عمود خشب ضغط عالي ومحول كهرباء 37 ك ومواد أخرى.

– متابعة اعادة انزال المناقصة الخاصة بربط محطة كهرباء ثباب بشبكة الكهرباء المركزية.

– ألتقيت بمدير المشاريع في هيئة مياه الريف، فوزي الخرباش، لمتابعة وضع مشروع مياه الأعبوس حيفان تعز.

– ألتقيت بوجهاء الأعبوس لتشكيل لجنة مساعدة له لمتابعة مشاريع العزلة.

– ألتقيت بمدير المشاريع في هيئة مياه الريف لانزال مناقصة مشروع خزان الغرغور بالأعبوس حيفان تعز.

مارس 2005

– اللقاء بوزير الزراعة و الري، بمعية عبده شمسان لمتابعة مشروع حاجز اللفج ببني علي أعبوس مديرية حيفان محافظة تعز، والذي توقف العمل فيه، بسبب رفض المقاول الاستمرار في العمل نظرا لنفاذ المبلغ المخصص للمشروع.

– متابعة توريد مواد ربط محطة ثباب بالشبكة الوطنية للكهرباء إلى مخازن مؤسسة الكهرباء بصنعاء، ومتابعة تشكيل لجنة لفحص المواد ومطابقتها للمواصفات.

– التقيت بمدير عام المؤسسة العامة للاتصالات لمتابعة ربط مناطق الاغبرية والنويحة وسوق الخميس والرماء و ثوجان وكرش بالقبيطة لحج بالهاتف، والذي اسفر عن توجيه بعمل للازم وبحسب الخطة.

– للقاء بوزير الصحة بمعية عبد التواب قائد العبسي، لمتابعة النواقص في مستوصف الأعبوس، واسفر اللقاء عن توجيه وكيل التخطيط في الوزارة لإدراج المستوصف في خطة التأثيث، ووضعه ضمن درجات المجالس المحلية في التوظيف.

– اللقاء بوكيل قطاع الطرقات بوزارة الاشغال لمتابعة تنفيذ الطريق الرابط بين ظبي بالأعبوس حيفان تعز وطور الباحة بلحج، واسفر اللقاء عن توجيه برفع تقرير عن المشروع وسير العمل فيه وضرورة تكثيف العمل والمتابعة لإنجازه.

ابريل 2005

– اللقاء بنائب مدير عام مؤسسة الكهرباء لمتابعة تنفيذ ربط محطة ثباب الكهربائية بالقبيطة بالشبكة الوطنية للكهرباء في نجد ضمران، بعد وصول مواد الربط وتوريدها إلى مخازن المؤسسة، واسفر اللقاء عن توجيه مدير وحدة الكهرباء بمحافظة لحج بسرعة سحب المواد من صنعاء إلى الوحدة التنفيذية بلحج والبدء بتنفيذ المشروع.

– اللقاء بمدير عام مؤسسة الكهرباء لمتابعة تنفيذ ربط محطة ثباب بالكهرباء الوطنية، والذي اسفر عن توجيه باتخاذ كل الترتيبات للربط وتكليف المقاول ببدء العمل.

– اللقاء بسكرتير لجنة المناقصات في الهيئة العامة لمياه الريف، لمتابعة مناقصة مشروع مياه الأعبوس حيفان تعز، واتضح أنه تم تجهيز العقود لشراء مضختين عموديتين ومضخة أفقيه، في حين اعيد اعلان المناقصة لشراء مضختين افقيتين رقم “1،4″، واعلان المناقصة الخاصة بشراء الأنابيب.

– اللقاء بسكرتير لجنة المناقصات بالهيئة العامة لمياه الريف لمتابعة مناقصة شراء مضخة لبئر السبد أعبوس حيفان تعز، واتضح أنه تم تكليف أحد الموردين للاستيراد بعد استنفاذ الاعلان الثالث للمناقصة بسبب عدم وجود المحرك في السوق المحلية.

يوليو – أغسطس 2005

– اللقاء بوزير الكهرباء، عبد الرحمن طرموم، للمطالبة بإدراج مناطق المداكشة والنويحة والرماء وثوجان ونخيلة وبني حمد والدخينة وعراصم والاغبرية وبقية المناطق ضمن تغطية الشبكة الوطنية للكهرباء، والذي اسفر عن توجيه المؤسسة العامة للكهرباء بإدراج تلك المناطق ضمن برنامج عام 2006 والأعوام اللاحقة.

– اللقاء بوزير الكهرباء لمتابعة ربط مناطق عيريم والحنكة ونجد الوزف، بالكهرباء “ضغط عالي” بعد وصول مواد الربط إلى الوحدة التنفيذية تعز، والذي أسفر عن توجيه مدير عام مؤسسة الاتصالات ببدء التنفيذ.

– اللقاء بوزير الكهرباء بشأن ربط محطة ثباب بالكهرباء المركزية، والذي أسفر عن توجيه الوزير لمحافظ محافظة لحج، لربط المحطة بخط الكهرباء المركزية المتواجد في نجد ضمران.

– متابعة شكوى أبناء عيريم و الحنكة، بمعية محمد عبد الغني القباطي، والموجه لوزير الكهرباء ومحافظ لحج بخصوص مواد ربط المنطقتين بالكهرباء المركزية والمنجزة من قبل مدير الوحدة التنفيذية لمشاريع الكهرباء بتعز، عدنان القباطي، منذ 9 أشهر بدون مبرر.

– زيارة ميدانية إلى عدد من مراكز الدائرة “70”، لاطلاعهم على الجهود التي أبذلها لمتابعة المشاريع، خصوصا مشاريع الكهرباء والطرقات والاتصالات.

– اللقاء بمدير الهيئة العامة لمياه الريف عدن لحج أبين الضالع في عدن، للبحث في حلول لمواجهة شحة المياه في مديرية القبيطة.

– اللقاء بمدير الصندوق الاجتماعي للتنمية عدن لحج أبين الضالع، في عدن، لمتابعة المشاريع المرصودة لمديرية القبيطة في خطة الصندوق.

– اللقاء بمدير مكتب الصحة بمحافظة لحج، عمر زين، لمتابعة تحويل الوحدة الصحية في النويحة قبيطة إلى مركز صحي، ومتابعة تأثيث مستوصفي الرماء وثوجان، والذي اسفر عن التوجيه بدراسة تلك الطلبات.

– طرح مشاكل أبناء الدخينة وبني حماد على محافظ لحج ومدير مديرية القبيطة بشأن مشاريع التنمية في تلك المناطق ورفع حالات الضمان الاجتماعي.

– متابعة طلبات المواطنين في وادي السحر بالقبيطة ومناطق مجاورة لاعتماد مستوصف وحاجز مائي.. دون نتيجة.

– اللقاء في تعز بالمشرف والمهندس المختص لطريق المشاوز – دعان بعزلة الاعبوس حيفان والتواصل برئيس لجنة المستفيدين لتذليل بعض المصاعب التي تعترض استمرار العمل في المشروع.

– متابعة صرف بقية مواد مشروع شرار صبيح السحر والمحجوزة لدى الوحدة التنفيذية للكهرباء فرع تعز.

سبتمبر – أكتوبر – نوفمبر 2005

– لقاءات متعددة بمدير المؤسسة العامة للكهرباء ومدير الوحدة التنفيذية لمشاريع الكهرباء لمتابعة صرف بقية مواد كهرباء شرار صبيح السحر، المحجوزة لدى الوحدة التنفيذية لمشاريع الكهرباء بمحافظة تعز، والتي اسفرت مؤخرا عن توجيه بالزام مدير الوحدة التنفيذية بتعز، عدنان القباطي، بتنفيذ كل الأوامر والتوجيهات السابقة بصرف المواد.

– لقاء بمدير الهيئة العامة لمياه الريف، علي الصريمي، لمتابعة وحدة الضخ الخاصة بمشروع مياه السبد أعبوس حيفان تعز، والتي اسفرت عن توجيه إلى مدير فرع تعز والمجلس المحلي بتشكيل هيئة ادارية للمشروع وعلى ضوء النتائج يتم صرف وتركيب المضخة.

– متابعات متعددة لاستخراج محولين لمنطقة الصحبي قبيطة لحج، بقدرة 50 ك و 25 ك، ومتابعة نقلهما وتركيبهما بدلا عن المحول المحترق.

ديسمبر 2006 يناير 2007

– متابعات مستمرة لاستخراج محطة تحويل لمديرية القبيطة، والتي اسفرت عن توجيه من مؤسسة الكهرباء والوحدة التنفيذية بصرف محطة تحويل لمديرية القبيطة.

_________________

– استمرار متابعة محطة الكهرباء بالتعاون مع الأخ عبد اللطيف هزاع حتى وصولها إلى مخازن مؤسسة الكهرباء ومن ثم نقلها وتركيبها في منطقة ثباب بمديرية القبيطة لحج.

استمرت متابعتها أكثر من عام حتى وصولها إلى محطة ثباب بالقبيطة..

يتبع

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق