أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

خلافات عالقة حول خطوات بناء الثقة تؤجل اعلان موعد محادثات السويد

يمنات – صنعاء – خاص

قالت مصادر سياسية مطلعة ان خلافات لا تزال عالقة بشأن عدد من الخطوات التي تم الاتفاق على أن تسبق انطلاق جولة المحادثات المرتقبة في السويد بين طرفي الصراع اليمني.

و أوضحت المصادر أن الخلاف يتمحور حول الملف الاقتصادي و اعادة فتح مطار صنعاء الدولي.

و أوضحت المصادر أن الملف الاقتصادي رحل إلى جولة المحادثات في السويد، بعد أن فشل المبعوث الأممي في اقناع طرفي الصراع بتوحيد النظام المصرفي تمهيدا لدفع المرتبات. مشيرة إلى أن الحكومة المعترف بها دوليا تصر على أن يكون المركز الرئيسي للبنك في عدن، فيما يصر أنصار الله “الحوثيين” على أن يكون المقر الرئيسي في صنعاء، و هو ما أدى إلى إلغاء لقاء نيروبي الذي كان من المقرر عقده الشهر الماضي لتوقيع هدنة اقتصادية برعاية من الأمم المتحدة و البنك و صندوق النقد الدوليين.

و حسب المصادر ستبدأ خطوات بناء الثقة بالإفراج عن المعتقلين و المخفيين قسرا و المختطفين و الأسرى، و اغلاق هذا الملف، و الترتيب لفتح مطار صنعاء الدولي، و الذي لا يزال الخلاف يتمحور حول ادارته و الآلية التي سيتم من خلالها الرقابة على الرحلات الجوية و ما يتصل بذلك.

و لم يعلن رسميا حتى وقت كتابة الخبر عن موعد لجولة المحادثات في السويد، غير أن مصادر سياسية كشفت أن الكويت تكفلت بنقل وفد صنعاء التفاوض من مطار صنعاء إلى السويد و اعادتهم، دون أن يتم تحديد موعد لنقل الوفد.

و رجحت مصادر انطلاق المحادثات خلال الأسبوع القام في حال تم تجاوز الخلافات العالقة بين الطرفين، و اليت تبذل جهود دبلوماسية مكثفة لحلها من قبل دبلوماسيين عرب و أجانب.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق