أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

المبعوث الأممي إلى اليمن يكتب في صحيفة امريكية عن “الرجاء المتجدد للسلام في اليمن”

يمنات – خاص

ترجمة خاصة بـ”يمنات”

ممثلو الحكومة اليمنية والحركة الحوثية يجلسون للتحدث في السويد ويعرضون لنا الأمل في استئناف عملية السلام في بلادهم.

مارتن غريفيث – المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن

لقد كان لدى شعب اليمن ما يكفي. لقد تسببت الحرب التي دامت أكثر من ثلاث سنوات في مقتل الآلاف و تشريد أكثر من 500 ألف شخص، ما أوجد أسوأ وباء للكوليرا و أدى إلى نزوح 14 مليون يمني إلى حافة المجاعة.

في محاولة يائسة للهروب من المجاعة، و لم شملهم بأحبائهم، ولإنقاذ مستقبل أطفالهم، يختار اليمنيون علامات الأمل المبعثرة التي قد تنهي هذا الصراع.

يوم الخميس، ولأول مرة منذ عامين، ستجلس الحكومة اليمنية مع أنصار الله، الذين يشار إليهم باسم الحوثيين، في السويد. لقد تطلب الأمر الكثير من البدايات الخاطئة و الفرص الضائعة قبل أن توافق الأطراف المتعارضة على الاجتماع معا، لقد قدمت لنا بصيص أمل لاستئناف عملية السلام في اليمن.

إنها بداية مهمة لرؤية الأطراف المتحاربة يجلسون معاً و يتحدثون – محادثة تتطلب من الطرفين تعليق اعتقادهم بإمكانية تحقيق نصر عسكري.

خلال الأشهر الثمانية الماضية، بصفتي وسيطا للأمم المتحدة في هذا الصراع، حذرت مرارا من أنها حرب تخرج السلام عن الطاولة.

إن السلام يتمتع بآفاق أقوى اليوم، و قد حان الوقت لدفع المبادرات إلى الأمام لإطفاء ألسنة القتال.

المصدر: نيو يورك تايمز

للاطلاع على المقال باللغة الانجليزية انقر هنا

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق