فضاء حر

هل ستكون مشاورات السويد فرصتنا الأخيرة..؟

يمنات

د. فؤاد الصلاحي

هل ستكون مشاورات السويد الفرصة الاخيرة للخروج من نفق الاحتراب و الازمات و العودة إلى تحكيم العقل نحو تعزيز مصلحة الشعب و الوطن في اطار بناء الدولة ككيان سياسي قانوني ناظم للمجتمع وفق الدستور والقانون، و بالتالي حظر اي ممارسات سياسية او تجمعات عسكرية خارج الدولة.

للعلم اذا ضاعت هذه الفرصة فالمراقبون اقليميا ودوليا سيرفعون يدهم لندخل عام جديد لا نحظى معه بفرصة داعمة دوليا الا في نهاية العام مما يضيف اعباء و معاناة لا محدودة يتحملها الغالبية من الشعب.

و اذا كانت اليمن اليوم و وفق متغيرات مستحدثة اقليميا تحظي بأولوية الاهتمام فان الاجندة الدولية و الاقليمية مليئة بالأحداث و المهام ستجعل من اليمن و ازماته الانسانية و السياسية محل نظر مؤجل.

فهل لدى النخب السياسية و اطراف الصراع من الحكمة و العقل ما يمكنهم من استثمار الفرصة السانحة لمصلحة بلادهم و وطنهم أم انهم غير مستعدين بعد لمرحلة البناء و التنمية..؟ لانهم قد تكيفوا مع مرحلة الفوضى و مصادر تمويلها الخارجية.

المصدر: حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق