العرض في الرئيسةمنوعات

الباحث الشوافي يوضح حول توقيت الانقلاب الشتوي هذا العام والاختلاف بين المفاهيم الفلكية والارصادية للشتاء

يمنات – صنعاء

قال الباحث في الفيزياء الفلكية، عدنان الشوافي، إن الانقلاب الشتوى سيحدث هذا العام عند الساعة 1:23 مطلع يوم الخميس 22 ديسمبر/كانون أول 2018 بحسب التوقيت المحلي لمدينة صنعاء (UTC+3)، ليبدا فصل الشتاء فلكيا (Astronomical Winter).

و أوضح أن هذا المفهوم الفلكي ارتبط بحدوث أطول ليل على شمال الكرة الارضية و أقصر ليل جنوب الكرة الأرضية حول تاريخ الانقلاب الشتوي. منوها إلى أنه عرف منذ القدم ببلوغ مدار الشمس (للراصد من الأرض) ادني انخفاض لها نحو جنوب القبة السماوية. لافتا إلى أن ذلك يتوافق عادة مع دخول الشمس برج الجدي، و الذي وصف حديثاً بتعامد اشعة الشمس على مدار الجدي (23.5 درجة جنوب خط الاستواء).

و قال: لذلك يعتبر الانقلاب الشتوي بهذا المفهوم الفلكي بداية فصل الشتاء لشمال الكرة الأرضية و بداية فصل الصيف لجنوب الكرة الأرضية.

و أضاف: يستمر هذا العام لنحو 88 يوم و 23 ساعة و35 دقيقة حتى الاعتدال الربيعي، و تعامد أشعة الشمس على خط الاستواء الساعة 00:58 مطلع يوم الخميس 21 مارس/آذار 2019 بتوقيت مدينة صنعاء.

و أوضح أن هناك اختلاف كبير جداً حول بداية الشتاء، و الذي لا يعتبر اختلاف و انما خلط بين المفاهيم المختلفة و عدم تمييز مفهوم فصل الشتاء الفلكي و موسم فصل الشتاء الارصادي (Meteorological winter) أو ما يوصف أحيانا بالشتاء المناخي (Climatologist Winter).

و قال: نجد الكتاب المدرسي و كتب أخرى تحدد الشتاء حول الفترة من 22 ديسمبر حتى 21 مارس بينما ممكن نجد فعاليات أو كتب او مقالات أخرى تحدد بداية الشتاء في نوفمبر أو أكتوبر.

و أرجع هذا الاختلاف نتيجة الخلط بين المفهوم الفلكي و الارصادي الذي يرتبط بالطقس و سجلات درجة الحرارة. منوها إلى أن الحضارات حديثا و منذ القدم اختلفت كثيراً في تحديد بداية الفصول/المواسم بالمفهوم الارصادي لاختلاف طبيعة الطقس بشكل متباين. موضحا أن المناطق الاستوائية تمر بفصلين/موسمين هما الموسم الجاف و الموسم الرطب، و البعض قسمها إلى ثلاثة فصول/مواسم هي الشتاء، و الرياح الموسمية و الصيف، و هناك مناطق أخرى تقسم السنة إلى ستة فصول.

و أشار إلى أن هناك من اعتمد اربعة فصول باختلاف قليل في توقيتها مع الفصول فلكيا. لافتا إلى ارتباط التقسيم الارصادي لدى البعض بطقوس دينية و احتفالات و كرنفلات، لذلك فإن تحديد الفصول بالنهج الارصادي متشعب كثيرا و يختلف من منطقة الى أخرى حول العالم.

و نوه إلى أن هناك تقسيم للفصول/المواسم، فالارصادي اعتبر الانقلاب الشتوي منتصف الشتاء باعتباره نقطة تحول الشمس من الانخفاض جنوبا الى الارتفاع شمالا، و البعض يعتقد ان بداية ارتفاع الشمس نحو الشمال في 22 ديسمبر يتزامن معها توقف انخفاض درجات الحرارة عند أدنى مستوى لها و يبدأ تراجع وتحسن فوري في درجات الحرارة خلال الأيام اللاحقة لما يسمى شعبيا بأيام الوقوف للشمس.

و أوضح أن ذلك غير دقيق تماما لأن هناك تداخل في الفصول ممكن أن تصل إلى 20 يوم أو تزيد احيانا و تختلف من فصل الى آخر في المناطق الاستوائية عنها في  المدارية، وهذا ما يعرف بظاهرة التأخر الحراري (Thermal Lag).

و قال: الشتاء الأرصادي يحظى بمتابعة و توثيق لسجلات الطقس و درجات الحرارة، فمثلا شبكة الطقس العالمية (ويذر نيتورك) تهتم بمتابعة و رصد درجة الحرارة و تشكل الجليد و تحظى بمتابعة واسعة في كندا و أمريكا و بريطانيا و دول أخرى كانت قد أعلنت في 30 نوفمبر الماضي الاحتفال ببداية الشتاء الارصادي من 1 ديسمبر 2018 حتى 28 فبراير 2019 و لكنهم يصفون الشتاء بمفهومه الارصادي، و لا يعني ذلك الغاء مفهوم الشتاء بالمفهوم الفلكي.

و تابع: وفقاً لناسا (NASA) “يعد فصل الشتاء في الأرصاد الجوية تحديداً لموسم الشتاء استناداً إلى أنماط الطقس المعقولة لأغراض حفظ السجلات، و هذا يعني أن فصل الشتاء الجوي يحدث عندما تحدث الثلوج و الجليد، حتى قبل أن يصل فصل الشتاء الفلكي في 21 ديسمبر، الذي يعتمد على موقع الأرض في مدارها حول الشمس.

و أشار إلى أنه وفقاً لمركز (NCEI) التابع للإدارة الوطنية (الامريكية) للغلاف الجوي و المحيطات “علماء الأرصاد الجوية وعلماء المناخ يحددون المواسم بشكل مختلف عن الربيع أو الخريف “العادي” أو الفلكي، و يعود السبب في ذلك إلى أن الفصول الفلكية تعتمد على موقع الأرض بالنسبة للشمس، في حين تستند مواسم الأرصاد الجوية إلى دورة درجة الحرارة السنوية.

و أوضح الشوافي أن بعض الدول تعدل توقيتها في الانقلاب الشتوي بالمفهوم الفلكي حول 22 ديسمبر بينما البعض تعدل التوقيت أو دوام الموظفين وفقا للمفهوم الارصادي بما يتناسب مع سجلات درجة الحرارة و طول النهار الخاصة بها، و هذا لا يعني اختلاف بقدر ما يعني خلط بين المفاهيم.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق