فضاء حر

مصلحة مشتركة لكل أطراف الصراع ؟!

يمنات 

محمد ناصر البخيتي

وقف الحرب أصبح يمثل مصلحة مشتركة لكل أطراف الصراع في الداخل ولكن…..

– العدوان والحرب لاتزال تمثل مصلحة اقتصادية لأمريكا وبريطانيا من خلال صفقات بيع السلاح، لذلك لا تتوقعوا منها إلزام السعودية والإمارات بوقف الحرب على اليمن وتحقيق السلام الداخلي شرط الاستمرار في شراء نفس كمية السلاح لأن هذا لن يتحقق إلا بإستمرار العدوان والحرب.

– الحرب فيما بيننا هي الوسيلة الوحيدة التي تمكن السعودية والإمارات من تحقيق أطماعها في أرض اليمن لذلك لا تتوقعوا أن تطلب منا التنازل عن المهرة وحضرموت وسقطرة وعدن مقابل السماح لنا بتحقيق السلام وإستعادة الوحدة الوطنية لأن إطماعها لن تتحقق إلا بإستمرار الحرب والنزاع فيما بيننا.

– استمرار الصراع الداخلي يزيد من حدة العداء فيما بيننا لذلك لا تنتظروا زوال العداء من تلقاء نفسه دون خطوات الدفع بالتي هي احسن من كل طرف.

والمطلوب منا ان نكون واقعيين ونعترف بأن الخارج لا يبحث إلا عن مصلحته، وأننا كلنا مستهدفين، وأن الحسم العسكري لم يعد ممكنا لأي طرف، وأن الخارج لن يحترم توجهنا نحو تحقيق السلام إلا بوحدتنا في مواجهته وعندها سنصبح أقوى دول المنطقة وسنجبره على احترام إرادتنا ومصالحنا.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق