أخبار وتقاريرأسرار ووثائقإختيار المحررالعرض في الرئيسة

المعركة ما تزال محتدمة بين “معياد” و “زمام” .. عمليات فساد بمليارات الريالات في أسعار مصارفة الريال السعودي والدولار الأمريكي “ارقام”

يمنات – صنعاء – خاص

ما تزال المعركة محتدمة على منصات التواصل الاجتماعي بين رئيس اللجنة الاقتصادية العليا التابعة لحكومة هادي، و محافظ البنك المركزي اليمني، محمد زمام، على خلفية نشر الأول وثيقة تكشف عن فساد في المصارفة بالريال السعودي بلغت قرابة “9” مليار ريال يمني، خلال شهر نوفمبر/تشرين ثان الماضي.

و منذ نشر الوثيقة من قبل زمام على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الشهر الماضي، لا تزال المعركة محتدمة في منصات التواصل الاجتماعي، بين الموالين لـ”زمام” الذي بات يناصره ناشطين محسوبين على هادي و الاصلاح، و الموالين لـ”معياد” الذي يقف معه ناشطون محسوبون على المؤتمر الشعبي العام، جناح “صالح”، ما ادى إلى نشر غسيل عمليات فساد في أسعار المصارفة للعملات الأجنبية مقابل الريال اليمني.

الريال السعودي

و مؤخرا تداول ناشطون محسوبون على “معياد” معلومات تفيد بأن البنك المركزي قام بـ”40″ عملية شراء للريال السعودي، بلغت قيمتها “693” مليون و “200” ألف ريال سعودي، تم شراؤها خلال العام المالي 2018، من بنك الكريمي و بنك التضامن الإسلامي.

و حسب هذه المعلومات بلغت عمليات الشراء من بنك الكريمي “38” عملية خلال العام، بلغت قيمتها “649” مليون ريال سعودي، فيما بلغت عمليات الشراء من بنك التضامن الاسلامي، عمليتان فقط، بلغت قيمتهما “44” مليون و “200” ألف ريال سعودي.

و بموجب المعلومات المتداولة، فإن عمليات شراء الريال السعودي كانت بأسعار أكبر من سعر صرف الريال السعودي في سوق الصرف، و تراوحت الزيادة بين 45 ريالاً و5 ريالات. و يقول ناشطون أن لديهم وثائق تثبت صحة هذه المعلومات، وعدوا بنشرها لاحقا.

و زادوا على ذلك بأن حددوا مبلغ و قدره “14” مليار و “851” مليون و “950” ألف ريال يمني، قالوا انه فارق صرف بين أسعار الشراء و أسعار الصرف السائدة في السوق، خلال العام 2018. متهمين محافظ البنك محمد زمام بالتورط فيها.

الدولار الامريكي

كما تم تداول معلومات مدعمة بالأرقام حول عمليات فساد في شراء الدولار الأمريكي، خلال العام 2018.

و حسب المعلومات بلغت عمليات شراء البنك المركزي للدولار الأمريكي خلال العام 2018 “7” عمليات، عبر بنك الكريمي.

و تفيد المعلومات أن قيمة شراء البنك من الدولار الأمريكي، خلال العمليات الـ”7″ بلغت قيمتها “21” مليون و “500” ألف دولار أمريكي. مؤكدة أن عمليات شراء الدولار الأمريكي أكبر من سعر صرف الدولار الأمريكي في سوق الصرف في عدن، و أن الفساد في عمليات شراء الدولار الأمريكي بلغت “532” مليون ريال يمني.

و يؤكد الناشطون الذين أوردوا هذه المعلومات أن لديهم وثائق تثبت ذلك، واعدين بنشرها أيضا في وقت لاحق.

و حسب معلومات أخرى، باع البنك المركزي مبلغ و قدره “147” مليون و “6” ألف و 200 ريال سعودي، لبنك الكريمي، خلال العام المالي 2018، و بنقص عن السوق بمقدار “811” مليون و “161” ألف و “200” ريال يمني.

و يدعي متداولو هذه المعلومات أن البنك كان يقوم بشراء الريال السعودي من بنك الكريمي بسعر أكبر من سعر صرف السوق، و في نفس اليوم يقوم ببيع ريال سعودي لبنك الكريمي بسعر أقل من سعر البيع في سوق الصرف، و سعر شراء البنك. مؤكدين أن هذه العمليات للبيع و الشراء من و إلى الكريمي، تمت في تاريخ 12 يونيو/حزيران 2018، و 12 سبتمبر/أيلول 2018.

و مؤخرا غادر محمد زمام إلى الرياض، و تفيد معلومات انه تم استدعاؤه من قبل هادي، على خلفية المعلومات المنشورة حول عمليات الفساد في المصارفة.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق