أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

أهم ما جاء في احاطة المبعوث الأممي إلى اليمن أمام مجلس الأمن الدولي

يمنات – صنعاء

قال المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، إن هناك تقدم ملموس في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في استوكهولم.

و أكد في احاطته لمجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء 19 فبرائر/شباط 2019، أن الطرفان أكدا التزامهما بتنفيذ المرحلة الأولى من خطة اعادة الانتشار في الحديدة، غرب اليمن.

و لفت إلى أن الطرفين اتفقا على اعادة الانتشار في موانئ الصليف و رأس عيسى كخطوة أولى، يليها تنفيذ اعادة الانتشار في ميناء الحديدة و مناطق حيوية من المدينة ذات صلة بالمنشآت الانسانية، بما يسهل الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر.

و دعا المبعوث الأممي الطرفين للبدء الفوري في تنفيذ اعادة الانتشار دون أي تأخير، كما دعاهم للاتفاق على تفاصيل المرحلة الثانية من اعادة الانتشار.

و قال: بالرغم من التأخير في الجداول الزمنية للاتفاق، أبدى الطرفان بشكل متواصل التزامهما بتنفيذ الاتفاق.

و أضاف: هناك حالة من الزخم حول اليمن، و الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ديسمبر 2018 يعد اختراقا، و تحولا كبيرا، حيث أظهر للشعب اليمني أن هناك شيء يمكن تحقيقه بالفعل.

و تابع: هناك مظاهر لزيادة النشاط المدني في الحديدة، و ساكنو المدينة بدأوا في رؤية منفعة ملموسة من انخفاض العمليات العدائية هناك كنتيجة لاتفاق استوكهولم.

و أعتبر أن الاتفاق على المرحلة الأولى من اعادة الانتشار في الحديدة دليل على التزام الطرفين بالحفاظ على حالة الزخم، و يوضح قدرة الطرفين على الوفاء بالتزاماتهما، و تحويل التعهدات إلى تقدم ملموس على الأرض.

و أوضح أنه كما كانت النية دائما بشأن اتفاق تبادل الأسرى، يسعى الطرفان إلى اطلاق سراح كل الأسرى و المعتقلين من الجانبين، طبقا لمبدأ “الكل مقابل الكل”. و قال: نقترب من اطلاق سراح الدفعة الأولى من الأسرى و المعتقلين.

و أعرب غريفيث عن امتنانه للطرفين لتعاونهما بشأن عملية اطلاق سراح الأسرى تلك. مؤملا مواصلة الطرفان دفع هذه الجهود من أجل لم شمل آلاف العائلات، و رفع المعاناة عن المعتقلين.

و أكد أن الطرفان جددا التزامهما بشأن اعلان التفاهمات حول تعز، الذي تم الاتفاق عليه في استوكهولم.

و نوه إلى أن بدء النقاش بشأن الترتيبات السياسية و الامنية خطوة كبيرة نحو الأمام، و سيكون دليل هام على جدية الطرفين في وضع نهاية لهذا النزاع.

و أشار إلى أن هناك مسئولية كبيرة في البناء على الزخم الناتج عن مشاورات استوكهولم للمضي نحو انهاء النزاع في اليمن.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق