فضاء حر

قبح منظمة اليونيسيف

يمنات

منير ابلان

إلى كل المعلمين والمعلمات مربيين ومربيات الأجيال مع كل التحية لكم والتضامن معكم ضد قبح منظمة اليونيسيف للطفولة التابعة للأمم المتحدة.

في منشور سابق تكلمت أن شركة جرانت ثورنتون يمن المخولة من اليونيسيف بالقيام في عملية التحقق من الصرف للحافز – وانتقدت هذه الخطوة الخارجة عن الإطار المؤسسي – ووعدت أنني سأبحث وأنشر ما اوصل له من معلومات.

انكشفت صورة عملية التحقق التي تقوم به شركة جرانت ثورنتون يمن ليس كما كان يظن الأغلبية من المعلمين والمعلمات أنها مجرد اجراءات روتينية لكي يتم صرف الحافز لجميع المدرسين والمدرسات الذين أصبحوا بظل هذه الأوضاع الأصعب ظروفا” والأقسى عيشتا”.

بينما أتضح انه لن يتم الصرف على حسب كشوفات 2014م للمعلمين والمعلمات وقد تم استبعاد حتى الموظفين الإداريين التابعين لوزارة التربية والتعليم في مختلف المكاتب من عملية التحقق لصرف الحافز التي أعلنت عنها في وقت سابق منظمة اليونيسيف التي قررت بدورها عدم الإعتماد على بيانات الخدمة المدنية بحسب كشوفات 2014م وقررت تخويل شركة جرانت ثورنتون يمن لإعداد قاعدة بيانات بديلة يتم صرف الحافز بموجبها تحت إشراف تلاعب اليونيسيف التي قلت عنها سابقا” أن اليونيسيف أصبحت السلطة التنفيذية باليمن.

أوجه رسالة للنبلاء من المعلمين والمعلمات لا تصمتوا عن الاختلاسات والتزوير على حساب حقوقكم وأسمائكم عن طريق مافيا اليونيسيف – عليكم التحرك للرفض وتحرك النقابات وتحرك المجتمع خلفكم لوقف هذا النهب والسرقة والفساد برعاية الأمم المتحدة عن طريق منظمتها باليمن مافيا اليونيسيف .

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق