أخبار وتقاريرأسرار ووثائقإختيار المحررالعرض في الرئيسة

مخالفات وتجاوزات في توزيع مواد المخزون الاستراتيجي الاغاثي من قبل الهلال الأحمر بمحافظة إب

يمنات – خاص

ملاحظات توضيح آلية التوزيع المتعارف عليه

– عمل طلب احتياج و الرفع به للإدارة التنفيذية.

– اصدار تكاليف خروج او نزول للمسح والتأكد من الفئات المتضررة جراء الكارثة الطبيعية.

–  تقرير اولي عن الوضع الكارثي للفئات المتضررة وكافة المعلومات المطلوب توفرها.

– استمارة (كشف – سجلات) الخاصة بالبيانات الأساسية عن الحالة والوضع الكارثي لها.

– ارفاق صور البطائق الشخصية أو أي وثائق تعريفية رسمية.

– تقييم الحالة ما اذا كانت تدرج ضمن معايير المتضررين من الكوارث الطبيعية واعتمادها.

– التوجيه بإدراج الحالة في سجلات (قاعدة بيانات المخزون الاستراتيجي).

– التوجيه لمسئول الحسابات بالبدء بآلية الصرف الصحيحة والمتعارف عليها بناء على المرفقات والمؤيدات المرفوعة من مسئول الكوارث.

– قطع استمارة صرف مخزني بناء على المرفقات ومؤيدات الصرف.

– صرف الكرت الخاص بالمخزون الاستراتيجي بناء على استمارة الصرف المخزني.

المخالفات

– لا يوجد طلب احتياج مرفوع للإدارة التنفيذية.

– لا توجد تكاليف خروج او نزول للمسح والتأكد من حالة المتضررين جراء حدوث كوارث طبيعية.

– النازحين والصرف لهم يكون ضمن خطة او برنامج توزيع مساعدات مستقلة تماما عن المخزون الاستراتيجي الإغاثي الخاص بمواجهات الكوارث الطبيعية.

– لا يوجد تقرير اولي عن الوضع الكارثي للفئات المتضررة وكافة المعلومات المطلوب توفرها.

– لا توجد أي سجلات (قاعدة بيانات) خاصة بالمخزون الاستراتيجي الإغاثي عند حدوث كوارث طبيعية.

– لا توجد اي استمارة مسح بيانات المتضررين وكافة البيانات المطلوب توفرها مثل (ارقام الهواتف والعناوين…الخ).

– الصرف عن طريق كروت الصرف مباشرة بدون التوجيه للحسابات بقطع استمارة صرف مخزني بناء على مؤيدات (مرفقات) الصرف.

– نسخ و تكرار أسماء النازحين من كشوفات التوزيع للمواد الايوائية المدعومة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر مارس + يونيو 2018.

– تم التوزيع لهم مرة واحدة فقط من توزيع المواد الايوائية المدعومة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر مارس 2018.

– قد تم تكرار اسمائهم في كروت صرف المخزون الاستراتيجي، و لكن بدون صرف مواد اغاثية لهم مرة ثانية.

– البصمات (المستفيد) مختلفة في كل من كروت الصرف للمخزون الاستراتيجي و كشوفات التوزيع للمواد المقدمة من اللجنة الدولية للنازحين و غيرهم.

– لا توجد خطط استراتيجية أو برامج عن المخزون الاستراتيجي.

– لا توجد تقارير تفصيلية (شهرية – ربعية -سنوية) عن صرف مواد المخزون.

– لا توجد تقارير متابعة و اشراف على المخزون الاستراتيجي.

– لا توجد تقييمات او مؤشرات للأداء الوظيفي أو حتى اليه الصرف للمخزون.

– الإدارة التنفيذية مستمرة في التغاضي عن آلية الصرف العشوائية وبدون اتخاذ أي اجراء تصحيحي.

– عدم الرفع للهيئة الإدارية واطلاعها وطلب منها التوضيح بالطرق الإدارية المحاسبية المتوافقة بالنظم واللوائح المتعارفة والمعمول بها ليتسنى اتباعها والزام بقيه الموظفين في الإدارة التنفيذية.

ملاحظات

– طلب احضار كروت الصرف وكشوفات الإخلاءات واستمارات الصرف المخزني ومرفقاتها ومقارنتها .. هل اسماء الحالات متشابها او هنالك تلاعب..؟

– طلب كشوفات التوزيع للمواد ( ايوائية -غذائية) 2017-2018.

الخطوات

– يتم اختيار اسماء عشوائية من كشوفات التوزيع للمواد و المساعدات للنازحين و غيرهم و الاتصال بهم و سؤالهم كم مرة استلموا مواد من الهلال و متى و اين تم تسليمهم تلك المواد..؟

– تم توزيع المعونات للنازحين وغيرهم في مدارس واماكن غير مخازن الهلال حيث كان المخزون يصرف بالنزول المباشر لموقع الحالة التي تضررت من الكارثة الطبيعية او الحروب.

– مقارنة أسماء الحالات المستحقة من كشوفات التوزيع الخاصة بالمخزون الاستراتيجي و كشوفات التوزيع للمواد الإغاثية (ايواء- غذاء) اذا كانت متشابه.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق