العرض في الرئيسةفضاء حر

رسائل بوح

يمنات

أحمد سيف حاشد

(1)

الحب مثقل بالعيب .. مكبوت حد الخنق .. مشنوق حد الموت.. البوح في شرع العيب عار.. والعار في مجتمع العيب يغسله الدم.. ما أبخسنا في هذا العرض البائس!! ما أبخس دمنا المهدور في المجتمع المعتل.. مجتمع مشدود بالجهل وبالعصبية..

***

(2)

مجتمعي مولع ترقيع.. يتسع الرقع على الراقع.. يعيد انتاج البائد للمرة الألف.. يكرر نفسه حد النزف.. يدور حتى يدوخ من الدوران.. ثم يتوسد ظلماته ويتغطى بالعتمة.. مجتمعي معتاد التكرار.. مجتمعي منقوع في الموت، والرمد الباذخ..

***

(3)

مجتمعي يسبح في أوحاله حتى يسقط في القاع.. يقتات نفاياته حتى تتساقط أضراسه.. يعيد إنتاج تخلفه البائد.. يتلاشى كالدخان، ويقول القائل: كانت هنا أُمّة..

***

(4)

جحافل سوداء تطارد شواردنا المذعورة من قمع داهم.. الجهل الجرار يضرب أعواد مشانقه في الأرض المنكوبة بجوائحه العمياء.. تُشنق كل الأحلام الخضراء.. يُعتقل الوعي الثائر.. يُعتقل الأحرار.. البوح المتمرد مصلوب على أبواب خرائبه.. حناجرنا تخنقها الكلمات.. والجهل الموغل في المنع يتورم استبدادا وأمّية..

***

(5)

كيف نعيش هذا الحب الجم.. كيف نحب في ظل هذا الكم من الممنوع.. أنفاس الحب وهمسات البوح يرصدها الرقباء، وحراس “الدين”؟! كيف للقلب المتعب، والمثقل بالحب، أن يهمس نبضا، أو يتأوه عشقا، أو يدلي للمحبوب بكلمات السر.. السمع يسترق من بُعد.. وفي ضجيج الجلبة لا تنس أن السمع الراصد والمترصد، يسمع في ظل الجلبة صوت دبيب النملة..

***

(6)

كيف نبوح وللجدران أذان تسمع أنفاس البوح؟!! كيف نبوح والممنوع يخنق أنفاس الحب؟!! كيف نقتحم المحظور؟!! والبوح في علم فضيلته، جريرة أكبر من هذا الكون.. البوح جريمة لا غفران لها.. وعقاب الموت الأبشع لا يستكفي حتّى يصير الجاني عِبرة..

***

(7)

البوح خطر في وجه رجال “الدين”.. نسف لملل العادة.. تفجير للمألوف.. البوح في مرسوم “رجال الدين” مروق فظ.. فجور فاحش ومجون.. بواح الكفر يستتبعه حكم الردّة.. البوح إخلال في النظام العام.. خدش فاضح لحياء توارثناه من الجد الأول.. البوح جريمة آداب كبرى.. جريمة فيها الحد وفيها التعزير..

***

(8)

أنفاس البوح يطاردها الرعب.. الرعب إرهاب يلاحقنا في مخابئنا السرية.. يلاحقنا في حجرات النوم.. يتبعنا في كل زقاق.. كل الأمكنة يسرقها السمع.. أنت تجتمع بأنثى.. حق عليك القول.. وحق عليك الحق.. أنتم اثنان والثالث شيطان.. حق عليكم عقاب الخلوة، واللعنة إلى يوم الدين..

***

(9)

الاختلاط محض فساد، وفساد أكبر.. إهدار جم للعفة.. أمّا السطوة على أقوات الفقراء فجائز بحكم الغلبة.. نهب الشعب الجائع بالطول وبالعرض، محض رجولة، لا يفعلها إلا شجاعا أحمر عين.. يستحق زهوا ذائعا صيته..

***

(10)

الفصل أمر لازم بين الجنسين.. المرأة فتنة ونوم الفتنة أوجب، “لعن الله من أيقظها”.. البوح يلاحقه الرعب في كل مكان.. نبض الأقلام ترصدها الأعين والأذان.. تحت الجلد ألف رقيب.. وألف رقيب في عمق الوعي..

***

(11)

الرعب لديه مجس حسّاس.. يقرأ أنفاس الناس.. يستشعر عن بعد.. قدر أسود يدركنا في كل مكان.. إرهاب حاضر في كل الأوقات.. درك في اليقظة، وكوابيس في النوم..

***

(12)

اللون الأسود عفة.. يجتاح جسد المرأة نهارا باسم الحشمة.. الجنس نمارسه في غلس الليل الحالك.. نلوذ بسواد الليل خجلا من عورتنا.. حياء من عِفّتنا.. نلوذ بسواد العتمة كساء للعورة..

***

(13)

مجتمعي مبلي بالعار.. يغتاب كل محب.. يسترق ما تسرقه الأعين خلسة.. مجتمعي عيون كالبوم.. ألسنة من نار.. وسوءِ الظن سواطير وأساطير.. مجتمعي ثرثار محشور بنميمته.. كذاب دجال غارق في خرافته.. يصنع من حبة خردل قببا ومآذنا ومشاهد حرب.. ومن عقلة أصبع يصنع ألف حكاية.. مجتمعي تحت السطح اللامع مستنقع.. مجتمعي متلفع بالزيف..

****

(14)

البوح في مجتمعي الرجعي مجون.. ما أجهله بأسرار الحب.. العشق نمارسه بأمية قصوى.. لسنا فقط فقراء بمعيشتنا.. نحن فقراء بالحب، وفقراء بالعشق، وكل الأشياء.. نحن بجد فقراء.. فقراء بجمال الأشياء.. العِشرة حكما بالموت.. لا نحيي فيها نبتة.. والحب لدينا أداء للواجب.. أجدب .. أحدب .. معاق بالعاهات.. لا رعشة حياة تعرفها المرأة، ولا لرجل فيها نفحة خلق ولمسة إبداع..

***

(15)

المرأة في مجتمعي نصف إن زاد.. المرأة في العرف أقل من النصف، وأحيانا هي مثل الأشياء.. شيئ ومتاع.. الذكر وافي المكيال.. والأنثى في شرع الذكر ديتها النصف، والأرش بعد ثلث الدية النصف.. راجع ما يندي له وجه الألفية.. اقرأ الواحد بعد الأربعين عقوبات..

***

(16)

حضرت يوما وشوقي القاضي جمعا.. اجتمع بمزعوم العدل.. يريد تقنين الشرع.. جمع ضم ركام الماضي وأكداس الكلس المتقادم زمنه من عصر الطوفان.. لجنة تعيش غربة عصر الألفية.. جمع موقعه متحف آثار..

***

(17)

جمع لا روح فيه ولا نسمة علم.. لا تدري شيئا عن هذا العصر.. جمع لا يستوعب أن المرأة إنسان.. جمع يهدر نصف الحق لأن المالك أنثى.. للأنثى نصف الدية وبالأرش نصف ما زاد على الثلث.. إن كان هذا نهل الصفوة.. وكل منهم يحمل لقب العالم!! فكيف بغوغاء ودهماء القوم!!؟.

***

(18)

كل جديد بدعة، والبدعة في النار.. الفكر الانساني لدينا خطر معدٍ.. مجدور الوجه ومجذوم الأصبع.. فكر مستورد من بلاد الكفر.. نحن نتقاتل على ناقة حتى تحمر سمانا، وتتقاطر دما.. نتقاتل حتى يُفنى آخرنا.. نتوافى ونتفانى في حرب قبائلنا، حتى آخر رجل فينا..

***

(19)

اهداء الورد, ولبس البنطال ,وربطة العنق مكروهات في الدين.. فيها تشبُّه بالكفار.. دخيلات على مجتمع ينضح مجدا وأصالة.. ثم نستورد من بلاد الكفار كل الأشياء، من الإبرة حتى الصاروخ.. مفارقة تقتل صبر الصبار، وتقسم ظهور الفيلة.. كيف نخرج من هذا السرداب يا مهدينا؟؟.

رسائل بوح(1)الحب مثقل بالعيب.. مكبوت حد الخنق.. مشنوق حد الموت.. البوح في شرع العيب عار.. والعار في مجتمع العيب يغسله…

Posted by ‎احمد سيف حاشد‎ on Tuesday, March 12, 2019

***

للمزيد

لا تقرأ هذا .. مراهقة

مشكلتي مع اللغة العربية

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق