العرض في الرئيسةفضاء حر

التنافس على الشريط الساحلي والبوابة الجنوبية للبحر الأحمر

يمنات

د. انيس الاصبحي

الصراع المسلح بين جماعات الإخوان والسلفية في تعز كل ذلك ترجمة للمشاريع الدولية والتنافس على الشريط الساحلي والبوابة الجنوبية للبحر الأحمر.

وهي نظرية تسمي بعش الدبابير والتي استخدمتها بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني بتصدع الجغرافيا الاستراتيجية ونقل ارهابي العالم لتلك المنطقة للتدخل تحت ذريعة محاربة الإرهاب المهدد للسلم والأمن الدوليين وطرق التجارة والممرات البحرية وهي خطة أمريكية صهيونية بريطانية للتدخل والسيطرة على المدخل الجنوبي للبحر الأحمر ومضيقه الإستراتيجي باب المندب ومن جغرافية الظهير هي تعز .

ولذلك عملت هذه الجماعات الإسلامية كالاخوان المسلمين والسلفيين تحت امر دول تحالف العدوان ولتنفيذ اجندات الاحتلال والغزو للسيطرة والهيمنة وبالتالى صارت عملية التخلص منهم وفق نظرية شد الأطراف وانهاك كل الأطراف لرسم خرائط الدم .

وبالتالي يتم معاملتهم كمرتزقة يتخلص منهم العدو لكي يحافظ على المعسكرات والأحزمة الأمنية القريبة من الساحل والتى تعمل كحماية للمستعمرات وهي تحت قيادة التحالف وليس لها علاقة بالموضوع الداخلى اي مدينة تعز والتى هي عبارة عن استنزاف وانهاك لعش الدبابير يتم التخلص منهم .

كما يتم التخلص من الجرحي المرتزقة في مستشفيات السعودية فيتم اخذ الاعضاء وارسال الجثة لأهاليهم جوفاء وهذا بالفعل ماحصل لعدد كبير منهم.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق