أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

مسؤولة أممية: تأثير الصراع على الأطفال في اليمن وصل إلى مستويات مفزعة

مقتل وتشوية أكثر من 7500 طفل يمني خلال ست سنوات

يمنات – صنعاء

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة للأطفال و الصراعات المسلحة، فيرجينيا غامبا، إن تأثير الصراع على الأطفال في اليمن وصل إلى مستويات مفزعة من قتل و تشويه.

و أضافت فيرجينيا غامبا في الإحاطة التي قدمتها لمجلس الأمن الأممي في الجلسة التي عقدها حول الأزمة الدائرة في اليمن، “بين أبريل 2013 ويناير 2019، تحققت الأمم المتحدة من قتل و تشويه أكثر من 7500 طفل، ثلثهم من الفتيات، ما يجعله أكثر الانتهاكات انتشارا في اليمن.

و أكدت أن نصف هذه الخسائر تقريبا نتجت عن الغارات الجوية التي يتحمل التحالف المسؤولية الرئيسية عنها.

و فيما يتعلق بالقتال البري، أفادت المسؤولة الأممية بأنه تسبب في 40% من إصابات الأطفال، كان القصف على المناطق الحضرية واستخدام قذائف الهاون والأسلحة الصغيرة من الأسباب الرئيسية لضحايا الأطفال.

وأضافت:  “كان الحوثيون مسؤولين عن غالبية إصابات الأطفال نتيجة للقتال البري، تلتها قوات حكومة هادي، من بين آخرين”.

و وفقا للمسؤولة الأممية كانت الألغام الأرضية و الذخائر غير المنفجرة مصدرا رئيسيا للخطر على الأطفال، حيث تسببت في أكثر من 700 إصابة للأطفال منذ عام 2013.

و تابعت: بالإضافة إلى ذلك يستمر تجنيد الأطفال و استخدامهم في الصراع. منوهة إلى أنه حتى ديسمبر 2018، تحققت الأمم المتحدة من تجنيد واستخدام أكثر من ثلاثة آلاف طفل من قبل أطراف النزاع في أدوار مختلفة، كمقاتلين على خط المواجهة وإدارة نقاط التفتيش وتوصيل الإمدادات والمساعدة في جمع المعلومات الاستخبارية. 

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق