العرض في الرئيسةفضاء حر

نحتاج اليوم لتأسيس تيار المحبة اليمني

يمنات

 عبد الوهاب قطران

نحتاج اليوم باليمن اكثر من اي وقت مضى لتأسيس تيار محبة يمني وطني ،منطلق من واقعنا ملائم لظروفنا ، تيار محبة ، ضد الجرع والتعويم والسوق السوداء والاحتراب العبثي ، تيار محبة مطالب بالسلام ومناهض لهذه الحرب العبثية اللعينة ،ذات الطابع الرجعي الربحي التجاري ، والتى حولت شعبنا الى جائع مريض منهك متسول ، وجلبت الثراء الفاحش لكبار الاثرياء بالعالم الامبريالي والاقليم وباليمن ، حرب يديرها ويرسمها ويخطط لها ويغذيها الاستعمار الجديد البغيض ، لتنفيذ اجندته التقسيمية التمزيقية الربحية باليمن ، حروب بالوكالة طويلة امد مفيدة لامراء الحرب ومضرة بالشعب ومزقت وطنا اليمن اربا ، وزادت اليمنيين كأبة وهما وغما وجوعا وتعاسة لاتنتهي ..

تيار محبة ضد اليأس والقنوط والاحباط والسلبية وترك الشأن العام لسماسرة الحرب الفاسدين التابعين لقوى اقليمية ودولية ينفذوا اجندتها الاستعمارية البغيضة باليمن ..

تيار محبة يحيي الآمال والاحلام بالنفوس اليمنية المدمرة المحبطة الجائعة المذلة ، تيار محبة ضد الكراهية والتطييف والمذهبية والمناطقية ، والعرقية وكل الهويات الثقافوية الصغير، يعيد صهر الهوية الوطنية والقومية الجامعة..

تيار محبة يطالب بتأميم الثروات الوطنية النفطية والغازية وكل الثروات الطبيعية ، ويرفض خصخصة وتعويم وتسليع الثروات الوطنية ويرفض المتاجرة بالتعليم والصحة والاتصالات ..

تيار محبة رافض للافقار والتسول والتجويع وتحويل الشعب الى متسول فقير جائع مريض جاهل يبحث عن قوته من استجداء المعونات من المنظمات الدولية الاستعمارية ..

تيار محبة يناضل ضد الاستعمار الامبريالي الجديد وادواته الرجعية اليمينية الفاسدة اقليميا ومحليا ..

ويحرر الشعب من الاضطهاد والاستغلال والتجويع والافقار الاستعماري الجديد ..

تيار محبة يمني يرفض التقسيم والتشرذم والتمزيق والاقلمة والفدرلة البريطانية ، يرفض استمرار حروب الاقلمة والتقسيم الطائفية العبثية التجارية اللصوصية التى دمرت اليمن وقضت على الحرث والنسل اللذي يقودها سماسرة حرب محليين يتبعوا سماسرة حرب اقليميين ودوليين..

تيار محبة لدية خطة وبرنامج ومشروع سياسي وطني نهضوي، متفق عليه يعيد للكفائات الوطنية المقصية ببيوتها الاعتبار، وينعش العقول الوطنية النازفة ويوظف الطاقات المستنزفة المنهكة بحروب وصراعات عبثية..

لن تتوقف هذه الحروب العبثية الاستنزافية ولن يتوقف هذا التدهور والجوع المصنوع والمضاربة بوسائل المعيشة الضرورية، وقود وغاز وكهرباء وماء ولن يتوقف التدهور ولهيب الاسعار ونهب المرتبات والثروات الا بتحرك شعبي كبير ،يقوده شرفاء واحرار اليمن بعد ان ينظموا صفوفهم ويغادروا سلبيتهم ويصيغوا برنامجهم ومشروعهم الوطني النهضوي ..

عدى ذلك سيستمر الاحتراب العبثي و التيه والضياع والتمزق والتشرذم والتدهور اليومي ، وفقدان الكرامة والتسول والفقر والبؤس والاحباط واليأس وموت الملايين كمدا ومرضا..

هل تبقى في هذا الشعب احرار ومخلصين وصادقين ينذروا انفسهم لاجل انقاذ وطنهم وشعبهم من الضياع والدمار والجوع ،ويتخلوا عن مصالحهم الذاتية الضيقة.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق