فضاء حر

المخ الماسوني

يمنات

عبد الوهاب الشرفي

بريطانيا هي المركز الاول والاكبر للماسونية و قد نفذت الحكومة البريطانية اغلب خطط و برامج الماسونية و في سبيل التمكين للصهيونية ، ومعها في ذلك فرنسا ثم نقل المال والدور للولايات المتحدة وظلت بريطانيا مركز القرار او موقع المخ الماسوني . 

وحاليا اصبحت الامارات هي المركز الماسوني الاول في منطقة الشرق الاوسط و الوطن العربي و العالم الاسلامي ، وبات الماسونية تستخدم حكومتها لتنفيذ الاجندات الماسونية الممكنة للصهيونية .

انه ذات السيناريو الذي كانت تباشره المملكة المتحدة من التدخل في البلدان والتامر فيها وعليها لفرض الحالات السياسية المطلوبة و وصولا لتوزيع الجغرافيا تبعا للحالة السياسية المستجيبة لطلبات الماسونية التي تحملها وتفرضها حكومة بريطانيا وحتى اسميت بالمملكة التي لا تغيب عنها الشمس لانها طفحت فوق عدد كبير من دول العالم .

هذا الدور باتت تنفذه الامارات في المجال الموكل اليها منطقة الشرق الاوسط و الوطن العربي و العالم الاسلامي ، ضخت الاموال الى الامارات كما كانت ضخت الى الولايات المتحدة وبني الاقتصاد الماسوني في غفلة كان الكل ينظر لها كبيئة استثمارية لا علاقه لها بالسياسة و عندما تمكن المال الماسوني فيها طفحت في مجالها للعبث بالحالات السياسية في العديد من البلدان وانه ذات تبادل الادوار الذي لعبته بريطانيا وفرنسا باتت تلعبه الامارات و قطر وتركيا والسعودية قد انخرطت بقدر كبير في لعب الادوار هذا وتبدل الحال فيما يتعلق بهذه الاخير من بلد تهيمن سياسيا على الامارات التي لم تكن تخرج عن قرارها الى تابع للامارات و باتت الامارات تتخذ او تشارك جوهريا قرار السعودية حتى فيما يتعلق بالبيت الحاكم في السعودية .

حكومات الخليج بشكل عام لديها حساسية عالية و تعالي على غير الخليجي من العرب ككل ومن الفلسطينيين بشكل خاص ، ومع ذلك يلفت النظر الدور الذي يلعبه محمد دحلان في الامارات و عزمي بشارة في قطر وهما فلسطينيان و بات لهما نفوذ سياسي كبير حد معايرة الاماراتيين للقطريين بعزمي و معايرة القطريين للاماراتيين بدحلان ، ويستغرب البعض حصول هذا في دول الخليج وان نفوذهما يتسيد على قرار الاميرين ذاتهما والاجابة تكمن في مستوى التدرج ( الاخوي ) فيما بين الرجلين وبين الاخرين في الامارات و في قطر و بمن فيهم الاميرين وهو غير التدرج في هيكل الدولتين الذي ليس للرجلين وجود فيه كونهما اجنبيان ولكنهما رئيسين حتى على الاميرين تبعا للتدرج التنظيمي ( الاخوي ) في درجات الماسون .

لعبة خبيثة تمارس لتغيير الديمغرافيا في المنطقة والوطن العربي والعالم الاسلامي تنفذها قطر و الامارات وغيرهما طبعا وفق لعبة الاخوان و خصوم الاخوان ، هذا ما شهدناه في مصر ونشاهده في اليمن و في ليبيا وفي الجزائر و في السودان و البقية ستتبع .

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق