فضاء حر

حرب القضاء وكوارث الصراع القضائي

يمنات

نجيب شرف الحاج

مجلس قضاء صنعاء أصدر قرار بمنح خمسين درجه قضائه لأشخاص فجاء الرد مزلزلاً من مجلس قضاء عدن بإصدار قرار مماثل قضى بمنح أربعمائة درجة قضائيه لأشخاص بعضهم يحملون مؤهلات ثانويه عامه وبعضهم يحملون مؤهلات فنون جميلة حسب تصريح صادر قبل قليل عن سكرتيرة نادي القضاة د/رواء مجاهد؟!.
أنها أخر الابتكارات اليمنية قضاة الفنون الجميلة وجنون القائمين على رأس السلطة القضائيه اليمنية ، ولله في قضاء هذه البلاد شئون.

عندما يكون القضاء غير مستقل وخاضعاً لسيطرة وضغط قانون سياسي معين كيف يمكن لنا أن نسميه قضاء؟! وماذا تبقى حينها من هيبة القضاء ومن قدسية رسالته، وإذا كانت الكثير من القيم الساميه قد دنست في خضم الحرب والصراع العبثي اليمني فيتوجب اليوم على القوى المتصارعة وعلى الاطراف السياسية أن يتركوا على الأقل العداله ومحرابها القضائي للشعب وأن يكفوا عن استخدام القضاء وجعل منه أداة من ادوات صراعهم ومماحكاتهم السياسية.

كل التحية للقاضية د/رواء مجاهد وزملائها في الهيئة الإدارية لنادي القضاة الذين يخوضون مواجهه مُشرفة تحسب لهم في مجابهة هذا العبث والتجريف المُخيف والمُرعب لأسس ومبادئ ومعايير التعين لشغل وظائف سلطة القضاء.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق