فضاء حر

شعب عظيم يمثله ويعبر عنه ثلاثي برلماني عظيم

يمنات

خلدون العامري

شعب عظيم يمثله ويعبر عنه ثلاثي برلماني عظيم ..
وثلة مدسوسة في خاصرة السلطة الحاكمة تعبر عنها أبواق رخيصة ..

الوريث حبر يسطر الحرف الخبيث
الهوية شاشة إفك تستهدف السوية
ونباح وتظليل خداعي في فضاء التواصل الإجتماعي ..


ثلاثي برلماني نادر، أهل للمروءة، وصدارة النظال .. حُماة سيادة واستقلالية الوطن من التبعية والإرتهان، أبطال التضحية، أساتذة وملهمي قادة النصر، العنوان الأبرز للوطنية وإستقلال الهوى والهوية اليمنية ..
 
ثلاثي برلماني من خيرة رجال اليمن، الذين لو طلب من الجبال أن تتشبه بأحدهم لتشبهت به، ولو كانت الأرض لتبسط راحتيها لأحد لبسطتها لهم .. مداميك البرلمان ورمزيته العظيمة ..

النائب سلطان عبدالرب السامعي شوكة الميزان
النائب أحمد سيف حاشد قرين القانون
النائب عبده محمد بشر السبّاق في قول الحق

هؤلاء هم الجوهر الحقيقي للإنسان اليمني العظيم، الجدير الحق بصفة العظماء ..

فالعظماء هم شخصيات خرجت من رحم الشعب،، أنتصرت على غرور ذواتها، ونرجسية الشهرة، وتملكت هدى البساطة، وخصال التواضع في تواصلها مع مجتماعاتها، فكانت هي السياج الحامي لأوطانها، وقضاياه النبيلة من هجمات، وصلف، وعسف الطغاة، قطاع سير النور، أعداء الحرية والحياة ..

واليوم نجد وجه آخر للسلطة وجه يتمثله أراذل القوم، مصوبين سهامهم المسمومة نحو مختلف مشارب الهوية؛ أذناب تتجراء على عظمة اليمني، بالخسة واللؤم؛ أذناب تسعى لتكميم أفواه العزة بنعيق القبح .. وي كأنهم يريدون زهق الحق واخماد النور تكريساً للذل والإرتهان لأجندات طائفية ضيقة ..

أراذل القوم هم أبواق مأجورة، تسلقت على ظهر الشعب، متشبعة بالضغينة، والكراهية، مشحونة بقبح غرورها، تعمل ليل نهار على اختلاق الشائعات، وبث الفرقة والكراهية في صفوف الشعب الواحد .. فصارت سكين غدر تعمل على تمزيق نسيج الأمة، وأعدت برامج مدسوسة تعمل على تفريق يد الجماعة، وأستقدمت معاول هدم لتدمر مداميك المجتمع محدثة شرخاً لا يحمد عقباه ..

أبواق رخيصة، طامعة بالشهرة، توزع التهم الخسيسة، وتلفق حكايات رخيصة.. تُخون الوفي، وتُسرق الشريف، وتحط من العزيز .. أراذل القوم يتطاولون على الشرفاء .. ومالم تخرس أصوات نباحهم، وتتوقف دنائة أعمالهم، وتبتر أيدي محرضيهم، وتجفف منابع مموليهم .. فابشروا بزوال بارقة الحلم الجميل؛ واستعدوا للعويل، وولولة الثكلى وعيش الذليل .. وعلى الدنيا السلام
 
ومع ذلك نقول:
هيهات منا الإستسلام
لشلة الدسيسة والإنتقام ..

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق