عربية ودولية

العفو الدولية: السعودية تحاول تحسين صورتها خارجياً وتنتهك حقوق النشطاء داخلياً

يمنات – متابعات

قالت منظمة العفو الدولية، إن السعودية تُخضِع النشطاء السلميين للمحاكمات الجائرة، وتصفهم بالإرهابيين.

وأكّدت المنظمة في بيان لها، أن النشطاء المحتجزين لدى السلطات السعودية يتعرضون للتعذيب، كما تحرمهم سلطات الرياض من الوصول إلى محامين، في الوقت الذي تتم محاكتهم بموجب قانون “مكافحة الإرهاب”.

وأوضح البيان أن السعودية تحاول تحسين صورتها، بإنفاق ملايين الدولارات في حملة علاقات عامة على مستوى أمريكا والدول الأوروبية، لكن حملتها هذه تخفي وراءها حملة حكومية من القمع والتعصب وانتهاكات حقوق الإنسان، ويتم إضفاء الشرعية على الكثير من هذه الانتهاكات من خلال “المحكمة الجزائية المتخصصة” التي تستخدم إلى حد بعيد كأداة في يد السلطات.

وأضاف أن السلطات السعودية أصدرت أحكاماً بالإعدام لنشطاء سلميين بناء على “اعترافات” انتُزعت تحت وطأة التعذيب، وفيما تم إعدام العديد منهم فإن المحكمة هي عبارة عن أداة الحكومة لتكميم الأفواه المعارضة في المملكة.

وأشارت المنظمة إلى أن العامين الماضيين شهدا حملة قمع غير مسبوقة ضد النشطاء السعوديين، مطالبة السلطات السعودية بضرورة إطلاق سراح سجناء الرأي فوراً، والناشطين إلى الدفاع عن حقوق الإنسان والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق