أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

غريفيث يناقش خطر كورونا واستمرار التصعيد العسكري في اليمن

يمنات – صنعاء

ناقش المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الثلاثاء 31 مارس 2020، في مكالمة هاتفية متلفزة عبر الانترنت، مع المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية المُختصّة، كيفية استئناف العملية السياسية في أقرب وقت ممكن لإنهاء الحرب.

و حسب بيان صدر عن مكتب المبعوث الأممي، أطلع غريفيث المجموعة على تطورات عمله مع الأطراف  على تطبيق التزاماتهم المعلنة بإنهاء الأعمال العدائية عمليًا.

و كان المبعوث الأممي قد شكل المجموعة النسوية اليمنية الاستشارية المُختصّة عام 2018 كشبكة من النساء اليمنيات من خلفيات متنوعة تشمل الاقتصاد و حقوق الإنسان و الحوكمة، فضلاً عن النساء ذوات الانتماءات الحزبية.

و ناقش الطرفين عددًا من التدابير الاقتصادية و الإنسانية التي من شأنها تخفيف معاناة الشعب اليمني و بناء الثقة بين الأطراف و تعزيز قدرة اليمن على الاستجابة لخطر تفشي فيروس كوفيد-19، بما في ذلك الإفراج عن جميع السجناء و المحتجزين على خلفية بالنزاع.

و قال غريفيث إن ارتفاع خطر تفشي فيروس كوفيد-19 في اليمن إلى جانب استمرار التصعيد العسكري يشكل عواقب وخيمة محتملة على الرجال و النساء و الأطفال في اليمن. مشددا على وجوب التحرك بشكل عاجل نحو إنهاء الحرب، ليس فقط لأن إنهاء الحرب ضرورية من أجل الاستجابة لخطر الوباء، و لكن لأن هذا هو ما طالب به اليمنيون بشكل واضح و علني.

و أشار إلى أن أصوات و مخاوف جميع اليمنيين مهمة لزيادة الوعي و تشجيع التعاون بين الأطراف و ممارسة الضغط و توفير حلول تراعي السياق و حشد جميع الجهود للاستجابة للأزمة الحالية في اليمن.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق