أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

الكشف عن حجم التعزيزات السعودية التي احتجزت في يافع والجهة التي تقف خلف عملية الاحتجاز

يمنات – صنعاء

كشفت قيادة القوات السعودية في عدن، عن حجم التعزيزات العسكرية التي تعرضت للتقطع في محافظة لحج، الاثنين 6 إبريل/نيسان 2020.

و بحسب المذكرة الموجهة من قيادة القوات السعودية بعدن، إلى قادة نقاط التفتيش و مراز الشرطة، التي ستمر بها التعزيزات، أن التعزيزات مكونة من “12” عربة جيب مصفح و عربتين شاص عادي، و عربتين دينا جوانب، و عربة من نوع قاطرة.

و بحسب المذكرة فإن التعزيزات ستسير على طريق (عدن، لحج، ردفان، يافع، آل حميقان بالبيضاء)، بقيادة عبد الرحمن الحميقان.

و قال موقع صحيفة “الشارع” الصادرة من عدن، إن التعزيزات ما تزال محتجزة لدى المقاومة الجنوبية في مديريات يافع، منذ أمس الثلاثاء.

و بحسب موقع الصحيفة، أوضح بيان صادر عن إدارة أمن مديرية حبيل جبر بردفان لحج، أن مجموعة من قوات الحزام الأمني في مديريات يافع اعترضت، في حبيل جبر معدات و أسلحة لـ”مقاومة آل حميقان” بالبيضاء، مقدمة من التحالف. و أن تلك المجموعة دخلت إلى المنطقة بطريقة غير شرعية، و دون أي تنسيق، و صادرت كل ما كان بحوزة المقاومة من آل حميقان من معدات و أسلحة بعد إطلاق الاعيرة النارية و ترويع المواطنين.

و كانت مقاومة مديريات يافع أصدرت، الاثنين الماضي، بياناً تلاه قائد المقاومة محسن على سليمان، و نُشِرَ على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت فيه إنها لن “تسمح لأي معدات قتالية تتجه إلى البيضاء عبر يافع”. مشيرة إلى أن “أي قوة تتجه إلى البيضاء عبر يافع ستحجز في يافع و لو لزم الأمر سيتم استخدام القوة”.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق