أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

الميسري يعلن تمرده على رئيس حكومة هادي

يمنات – صنعاء

أكد نائب رئيس حكومة هادي، وزير الداخلية، أحمد الميسري، صحة الرسالة التي بعثها عدد من الوزراء يحذرون فيها من ممارسات رئيس الحكومة ”غير القانونية“.

و قال الميسري، في تسجيل صوتي، نشره مدير مكتبه الإعلامي، إنه أحد الوزراء الذين صادقوا على هذه الرسالة، التي تم إرسالها إلى الرئيس هادي.

و أضاف الميسري: ”ليس من حق أي مصدر حكومي أن يتحدث باسم الحكومة على الإطلاق. بإمكانه أن يتحدث باسم رئيس مجلس الوزراء و هذا حقه، لأن مايتم على طاولة مجلس الوزراء هو الذي يجب التحدث به، و ما عداه يعتبر تلفيقا و كذبا و لا يمثلنا“.

و تابع: ”لم يعد بالإمكان العمل كطاقم واحد على الإطلاق، في ظل وجود رئيس الحكومة، معين عبدالملك، نحن بحاجة إلى رئيس وزراء يلم الناس في وعاء واحد“.

كما أكد الميسري عدم قبوله ”باستمرار هذه الحكومة و استمرار معين عبدالملك على رأسها في هذا المنعطف التاريخي المهم و الخطير“.

و أشار الميسري، إلى أنه لم يتلق أي اتصال من جانب الحكومة للتأكد من صحة هذه الرسالة من عدمها، مؤكدا صحة الرسالة التي رفعت إلى الرئيس، و قال إنها ”رسالة في حدها الأدنى“.

و جاء في الرسالة التي بعثها 12 وزيرا من أعضاء الحكومة إلى الرئيس هادي: ”لاحظنا في الفترة الأخيرة ظهور مؤشرات خطيرة على عدم الانسجام و التوافق في العمل الحكومي وبروز الخلاف و الصراع بين رئيس مجلس الوزراء و عدد من أعضاء مجلس الوزراء و التي وصلت إلى حد إصدار مذكرات توقيف بحق عدد من أعضاء المجلس من قبل رئيس مجلس الوزراء على خلفية تلك الخلافات و التي قوبلت بتقديم استقالات من الوزراء الموقوفين و غيرهم، و قد تسببت تلك الخلافات في إضعاف الحكومة و هز ثقة المواطن بها“.

و دعت رسالة الوزراء، الرئيس هادي، إلى ”سرعة التدخل و اتخاذ التدابير اللازمة لإنقاذ الحكومة و إصلاح وضع مجلس الوزراء و تصويب الأخطاء السابقة، وفق رؤية وطنية شاملة“.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق