أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

المشاط يدعو التحالف إلى التحول من استراتيجية الحرب إلى استراتيجية السلام

يمنات – صنعاء

دعا رئيس المجلس السياسي الأعلى، مهدي المشاط، الشعب اليمني إلى الإلتحام يداً و فريقاً واحداً للتصدي لمخاطر جائحة كورونا بعد أن وصلت إلى مناطق متفرقة من البلاد.

و دعا المشاط، المجتمع الدولي و المنظمات الإنسانية إلى الاضطلاع بالدور المنوط بها في تقديم المساعدات و العمل سريعاً على الإسهام الفاعل و الفوري في كسر ما يفرضه التحالف من حصار و قيود و عوائق أمام دخول الاحتياجات و المستلزمات الطبية و غير ذلك من السلع و الوقود التي تتضاعف الحاجة إليها يوماً بعد آخر خاصة في ظل تفشي الأمراض و الأوبئة. محملا الجميع المسؤولية الكاملة في استمرار الوضع على ما هو عليه أو الاستمرار في اللامبالاة بمعاناة الشعب اليمني. مشيرا إلى أن المجتمع الدولي و العالم كله على معرفة و اطلاع بما لحق بالبنية الصحية في اليمن من تدمير ممنهج و أضرار جسيمة طيلة سنوات العدوان.

جاء ذلك في كلمة له مساء الخميس 21 مايو/آيار 2020، بمناسبة الذكرى السنوية الـ”30″ للوحدة اليمنية.

و أعلن المشاط التزامهم بتقديم التسهيلات أمام كل جهات العمل الإنساني و الجهات المانحة و الداعمة. مرحبا بأي تعاون أو تجاوب قد يبديه خضومهم في هذا الصدد.

و أكد الحرص على السلام و الدعم المستمر للجهود التي يبذلها المبعوث الأممي إلى اليمن. مرحبا بكل الدعوات و المبادرات العادلة و المنصفة.

و دعا التحالف إلى إيقاف العدوان و رفع الحصار و إعادة الإعمار و التعويض و جبر الأضرار و الإطلاق المتبادل للأسرى و الجثامين و الكشف عن المفقودين.

و جدد الدعوة لدول التحالف إلى التحول الجاد و الفعلي من استراتيجية الحرب إلى استراتيجية السلام و الانخراط في مفاوضات سلام حقيقية تتسم بالمصداقية و الجدية و تنهي التصنيفات العدائية و الحرب العدوانية على اليمن و شعبه بكافة أشكالها السياسية و الاقتصادية و العسكرية و الأمنية و الإعلامية و استئناف علاقات أخوية قائمة على الاحترام المتبادل و حسن الجوار و تغليب المصالح المشتركة و وقف الانحياز لقوى الفساد التي نبذها الشعب و الأرض اليمنية.

و شدد على ضرورة المواءمة بين الأقوال و الأفعال و الكف عن سياسات ذر الرماد في العيون.

و لفت إلى أن إعلان وقف اطلاق النار من قبل قيادة التحالف كان سيمثل خطوة إيجابية مرحب بها، لكن الأيام أثبتت أن ذلك الاعلان، كان للاستهلاك الإعلامي فقط و لم يكن أبداً.

و فيما أكد الرئيس المشاط الحرص على السلام، تعهد للشعب اليمني بمواجهة التصعيد بالتصعيد.

و تنمنى أن تختار دول التحالف طريق السلام و أن لا تضطرهم إلى ما لا يريدوه من استئناف مراحل الوجع الكبير و إشعال فتيل المفاجآت التي وصفها بأنها “لا تخطر على بال أحد”.

المصدر: سبأنت

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق