أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

تعز .. اشتباكات في أطراف التربة ونقاط عسكرية تمنع مرور الشمساني والمجيدي واتهامات للبركاني وشمسان والناصري بقيادة تمرد في اللواء 35 مدرع

يمنات – تعز

نجا ضابط في اللواء 35 مدرع من محاولة اغتيال في مدينة التربة، مركز مديرية الشمايتين، اليوم السبت 11 يوليو/تموز 2020، في وقت يزداد فيه التوتر في المدينة و ينذر بمواجهات عسكرية واسعة.

و قالت مصادر محلية ان مسلحين اطلقوا النار على الطقم الخاص بالضابط في اللواء 35 مدرع، مروان البرح، أثناء دخوله مدينة التربة، ظهر اليوم. مشيرة إلى أن مرافقي البرح ردوا على مصدر النيران.

يأتي ذلك فيما تتحدث مصادر صحفية عن اشتباكات شرق مدينة التربة بين قوتين من اللواء 35 مدرع و اللواء الرابع مشاة جبلي.

و يتمركز اللواء الرابع مشاة جبلي في مديرية المقاطرة و تنتشر قواته إلى الأطراف الشرقية لمديرية الشمايتين، و يعد من القوات الموالية للتجمع اليمني للإصلاح، فيما ينتشر اللواء 35 مدرع في الريف الجنوبي لمحافظة تعز.

و تفيد مصادر محلية ان اشتباكات تدور قرب معسكر جبل بيحان التابع للواء 35 مدرع، في ضواحي مدينة التربة. مشيرة إلى أن قصفا تعرض له المعسكر بقذائف الهاون.

و تقول مصادر صحفية ان الاشتباكات تدور بين قوة من اللواء 35 مدرع و اللواء الرابع مشاة جبلي، قرب معسكر جبل بيحان.

و تأتي هذه التطورات بعد يوم من تعيين العميد عبد الرحمن ثابت شمسان، قائدا للواء 35 مدرع.

و اتهمت مصادر مقربة من تجمع الإصلاح، قيادات عسكرية مرتبطة بالتنظيم الناصري بقيادة تمرد اخل اللواء 35 مدرع. مشيرة إلى أن نقاط عسكرية تابعة للواء منعت قائد اللواء المعين و لجنة المحور من الوصول إلى معسكر اللواء.

و بحسب تلك المصادر منعت نقطة تابعة للواء 35 مدرع، تقع بين منطقتي البيرين و النشمة بمديرية المعافر، العميد عبد الرحمن ثابت شمسان “الشمساني” المعين قائدا للواء 35، من الوصول إلى مقر قيادة اللواء بمنطقة العين بمديرية المواسط، فيما منعت نقطة أخرى في منطقة البيرين مرور لجنة من محور تعز العسكري، يترأسها العميد عبد العزيز المجيدي من الوصول إلى معسكر اللواء 35 مدرع في العين بالمواسط للإشراف على تسليم اللواء 35 مدرع للقائد الجديد.

كما اتهمت مصادر اخرى مقربة من تجمع الاصلاح، محافظ تعز نبيل شمسان و سلطان البركاني رئيس برلمان الشرعية، بالتحريض على التمرد العسكري، كونهما كان يدعمان ركن القوى البشرية في اللواء 35 مدرع، علي النقيب، لقيادة اللواء.

يذكر أن العميد عبد الرحمن ثابت شمسان كان قائدا للواء 17 مشاة، الذي يضم أغلب عناصر المقاومة التي كان يقودها الشيخ حمود المخلافي.

و أمس الجمعة شهد معسكر جبل صبران اشتباكات بين مسلحين من أبناء المنطقة، و أخرين تم استقدامهم من مدينة تعز و ادخالهم معسكر يقع في الجبل و يتبع اللواء 35 مدرع. و يرفض ابناء المنطقة ادخال المسلحين إلى المعسكر، ما دفعهم إلى التمركز في المنطقة الشرقية من جبل صبران.

و تشهد مدينة التربة توترا غير مسبوق، منذ نحو اسبوعين، عقب ادخال قوة من الشرطة العسكرية إلى مدينة التربة، يقول مناوئين للإصلاح انهم مسلحين محسوبين على تجمع الاصلاح، و تم البساهم زي الشرطة العسكرية لتبرير دخول مدينة التربة التي تقع ضمن مسرح عمليات اللواء 35 مدرع.

و وجه محافظ تعز نبيل شمسان بعودة قوات الشرطة العسكرية إلى مدينة تعز، و غادرت عدد من الأطقم نهاية الأسبوع الماضي مدينة تعز. لكن مصادر محلية تؤكد أن أكثر من 500 مسلح محسوبين على تجمع الاصلاح ما يزالون في مدينة التربة و ضواحيها.

و رغم قرار المحافظ بعودة قوات الشرطة العسكرية إلى مدينة تعز، إلا أن اللجنة الأمنية بمحافظة تعز، أقرت في اجتماع لها نهاية الأسبوع الماضي، لم يحضره المحافظ شمسان، خطة لنشر قوات من محور تعز في مدينة التربة.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق