فضاء حر

الأفعال هي المحك

يمنات

سامي غالب

أولئك الذين وثبوا إلى السلطة من ساحات الثورة الشعبية في 2011، مطالبون اليوم بتقديم إقرارات ذمة مالية، و أولهم رئيس الحكومة المهندس معين عبد الملك.

القاضية أفراح با دويلان، رئيسة الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، تلقت تعهدات من رئيس الحكومة، في الخريف الماضي، بضرب الفساد حيثما وجد.

جميل..!

لكن الأفعال هي المحك..

و ليبدأ بنفسه و فريق عمله و أعضاء حكومته..

لا يصح، مطلقا، أن يترك سلوكهم الوظيفي عرضة للأقاويل و الشائعات.

هؤلاء ليسوا “نائب الرئيس السابق” و لا “الأخ غير الشقيق” المزعوم..!

هناك المئات من أنبل شباب اليمن ضحوا بأرواحهم من أجل سيادة القانون و المواطنة المتساوية لا من أجل الدفع بحفنة “وصوليين” إلى أعلى هرم السلطة يتشاركون “الثروة” مع رجال الرئيس السابق “الأوفياء” و أبنائهم.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق