العرض في الرئيسةفضاء حر

محاولة لتحسين تربية من يتولون أمورنا

يمنات

أحمد سيف حاشد

عندما تقدمت بطلب موقع من أربعين عضو إلى رئيس مجلس النواب يحيى الراعي أجابني من على المنصة وأمامه المكرفون:

“روح سيئون”

و عندما أردت أن أسجل امتناعي عن التصويت على الموازنة 2020 التي قدمتها “حكومة الإنقاذ” قال لي أمام الوزراء: “انتقع”

و كنت النائب الوحيد الذي امتنعت عن التصويت و رفضت موازنة الحكومة المقدمة للبرلمان..

و في مرة ثالثة نعتني من منصة المجلس بـ “الحمار”

و قبلها كان يسميني من على المنصة عندما أطلب الحديث بـ “وحيد القرن”

“أنت خر ابن خر” هكذا خاطبني اليو الأول رئيس السلطة التشريعية في صنعاء اللواء يحيى الراعي عندما أردت حقي في الحديث و نقطة النظام..

لم يسئ فقط لي و لكن أيضا إلى أبي..

و أكثر من هذا بهرر و حاول يتجه نحوي للاشتباك معي و اعترضه بعض الاعضاء..

لا يوجد رئيس برلمان في العالم يخاطب أعضاء البرلمان بهذه الطريقة و بهذا الأسلوب إلا يحيى الراعي في صنعاء..

الأهم أن هناك من يرى أن الراعي ضرورة يجب أن يستمر رئيسا للمجلس في صنعاء علما أنني طالبت مرارا بتغيير هيئة رئاسة المجلس برمتها أو انتخاب عضو رابع إلا أن لا هذا و لا ذاك حدث بسبب تسلط الرئاسة و دعمها من جهة و هشاشة أعضاء المجلس من جهة اخرى..

لذلك و بعد صبر طويل قررت أن أقدم له درسا في التربية..

قررت أن افهمه كيف يتخاطب في حياته الباقية..

ما احوجهم للتعلم و تحسين مخرجات التربية..

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق