عربية ودولية

هجوم على معبد يهودي وإطلاق نار في وسط فيينا وأنباء عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص وأحد المهاجمين فجر نفسه

يمنات – وكالات

أكدت وسائل إعلام نمساوية، مساء الاثنين 02 نوفمبر/تشرين ثان 2020، مقتل سبعة أشخاص جراء هجوم شنته مجموعة مسلحين فجر أحدهم نفسه قرب كنيس يهودي وسط فيينا، فيما أكد متحدث باسم الشرطة انتشار قواتها المكثف في المنطقة.

ونقلت قناة “OE24” عن مصادر في الشرطة أن الهجوم أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة عدة آخرين، مشيرة إلى أنه نفذ على يد مجموعة مسلحين قتل أحدهم.

وأعلنت وكالة الأنباء النمساوية (ايه بي ايه)، مساء الاثنين، استنادا إلى وزارة الداخلية النمساوية عن القبض على شخص يحتمل تورطه في واقعة إطلاق نار في قلب العاصمة النمساوية فيينا.

ومن جانبه، قال كارل نيهامر وزير الداخلية النمساوي لتلفزيون (أو آر إف) إن السلطات تعتقد أن إطلاق النار الذي وقع في فيينا الاثنين هجوم إرهابي.

وقال “يمكنني في الوقت الحالي تأكيد أننا نعتقد أن هذا هجوم إرهابي واضح”.

وبحسب ما تم نقله عن متحدثة باسم الوزارة، فإن إحدى الرصاصات أصابت شرطيا بالقرب من ساحة السويد (شفيدنبلاتس) فأحدثت له إصابات بالغة.

وأضافت المتحدثة أنه لم يتم التأكد بعد مما إذا كان المعبد اليهودي القريب من مكان الحادث، هدفا للهجوم.

ولا تزال ملابسات الواقعة غير معروفة، كما أنه لا يزال من غير المحدد بعد ما إذا كان وراء الهجوم شخص واحد أو عدة اشخاص.

وكانت مقاطع فيديو، بثتها محطة (أوإي 24″، أظهرت قناصا مقنعا يطلق رصاصتين على الأقل في شارع مفتوح.

وفي مقطع آخر بركة دماء كبيرة قبالة أحد المطاعم.

وكتب اوسكار دويتش، رئيس الجالية الإسرائيلية في النمسا، على تويتر أنه لا يمكن قول شيء في الوقت الراهن حول ما إذا كان معبد المدينة واحدا من أهداف الهجوم ” لكن الثابت هو أن كلا من المعبد والمبنى الإداري الخاص به كانا لا يعملان وكانا مغلقين وقت إطلاق أول الرصاصات”.

وكانت الشرطة النمساوية أعلنت على تويتر في وقت سابق من مساء اليوم عن إصابة عدة أشخاص جراء إطلاق رصاص في قلب العاصمة فيينا مرجحة وقوع هجوم على معبد يهودي. وفي تصريحات لوكالة الأنباء النمساوية (ايه بي ايه)، قالت وزارة الداخلية النمساوية إن ما حدث إما أن يكون هجوما إرهابيا أو حادث قتل عشوائيا، ويُعْتَقَد بمقتل أحد الجناة فيما تمكن آخر من الفرار على الأرجح. ورجحت السلطات النمساوية وقوع هجوم على معبد يهودي وكتبت الشرطة على تويتر ” نحن منتشرون بكل القوات المتاحة، من فضلكم تجنبوا الساحات العامة في المدينة”. وقد لاذ العديد من الأشخاص، الذين كانوا متواجدين في الطريق، وهم مذعورون.

وناشدت الشرطة الجمهور عدم رفع فيديوهات أو صور عن الحادثة وقالت ” لا تنشروا فيديوهات أو صورا في وسائل التواصل الاجتماعي لأن ذلك يهدد قوات الأمن والسكان المدنيين أيضا”.

بدورها، ذكرت صحيفة “كرونين زيتونغ” أن أحد المهاجمين فجر نفسه، مشيرة إلى أن الهجوم نفذ قرب أكبر كنيس يهودي في فيينا يقع في ساحة شويدنبلاتز.

وأفادت الشرطة بوقوع عمليات عدة لتبادل إطلاق النار، لافتة إلى وجود إصابات، ودعت الناس إلى تجنب زيارة المواقع العامة في المنطقة، مضيفة أنها ستذكر التفاصيل لاحقا.

ونشر ناشطون في مواقع التوصال الاجتماعي مقاطع فيديو من وسط فيينا توثق انتشارا كثيفا لعناصر الشرطة وسط أنباء تفيد بأن الكنيس تعرض لهجوم من قبل مجموعة مسلحين.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق