أخبار وتقاريرأسرار ووثائقإختيار المحررالعرض في الرئيسة

حصري – تقرير رقابي يكشف عن اختلاف وتضارب البيانات في صفقة شراء المؤسسة العامة لتنمية و انتاج الحبوب لكمية من البذور المحسنة وعدم وضوح طريقة توزيعها

يمنات – خاص

كشف تقرير صادر عن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بصنعاء عن شراء المؤسسة العامة لتنمية و انتاج البذور، بذور قمح محسنة نوع غتيمي من المؤسسة العامة لاكثار البذور بكمية “40” طن مكونة من ألف و 3 كيس عبوة 40 كجم، بمبلغ اجمالي 11 مليون و 549 ألف و 802 ريال، خلال عام 2017، بالقيد رقم 90، بتاريخ 23 أكتوبر/تشرين أول 2017، و القيد رقم 96 بتاريخ 25 أكتوبر/تشرين أول 2017.

و أشار التقرير إلى أن الجهاز لاحظ تحمل المؤسسة تكاليف نقل البذور من فرع مؤسسة اكثار البذور بسيئون إلى صنعاء لكمية 30 طن، مبلغ مليون و عشرة ألف ريال، و لم يتم تحرير عقد بينها و بين مؤسسة اكثار البذور تبين حقوق و التزامات كل طرف.

و أشار الجهاز إلى قيام المؤسسة بشراء بذور قمح لمحافظة الجوف للموسم الزراعي 2017 – 2018، بموجب محضر مجلس الادارة رقم “8” و تاريخ 13 أكتوبر/تشرين أول 2017، و لم يتضمن تحديد الكمية المطلوبة، و لم يعتمد من قبل رئيس مجلس الادارة أو من ينوبه بذلك رسميا.

و أكد الجهاز أنه لم يقف على محضر الفحص للكمية من البذور رغم المطالبة الخطية بتوفيره بتاريخ 9 سبتمبر/أيلول 2018.

و أشار الجهاز إلى أن ذلك أدى إلى ضعف اجراءات الرقابة على مشتريات المؤسسة و عدم تحرير عقود مسبقة تنظم العلاقة مع الموردين و تضمن تحقيق اقتصادية الشراء للمؤسسة.

و أكد الجهاز على ضرورة العمل على تفعيل اجراءات الرقابة على كافة مشتريات المؤسسة وفقا لأحكام قانون المناقصات و المخازن الحكومية المنظم لكافة اجرءات و مراحل الشراء و التوريد.

و نوه التقرير إلى أنه تم توزيع البذور المحسنة لكمية “40” طن لمزارعي القمح في ثلاث مديريات بمحافظة الجوف، لكن الكميات صرفت بدون سندات اذن صرف من المخازن، و تم ارفاق تقارير غير معتمدة و غير موقعة من مسئولي الادارة العامة لتنمية المجتمعات، فضلا عن اختلاف بيانات الكميات الموزعة للمزارعين من تقرير إلى أخر.

كما لاحظ الجهاز اختلاف الكميات المرتجعة من بذور القمح و غير المستخدمة في المحاضر كما يلي:

و هو ما أدى إلى غياب تام لأنظمة الرقابة المتعلقة بصرف و استلام كميات الحبوب الموزعة و مرتجعاتها، الأمر الذي يجعل تلك الكميات عرضة للسرقة و التلاعب و الضياع، عوضا عن أن اختلاف البيانات بين مختلف التقارير و المحاضر يرجع لعدم وجود قواعد بيانات موثقة لدى الوحدات الادارية المختلفة بالمؤسسة.

و أكد الجهاز على ضرورة تفعيل اجرءات الرقابة و الربط الداخلي على البذور المحسنة المنصرفة و المسلمة للمستفيدين و المرتجع منها و غيرها من المستلزمات السلعية، و العمل على اعداد قواعد بيان موثقة لدى كافة الوحدات الادارية بالمؤسسة و تأمين و حفظ و سلامة تلك البيانات  

للمزيد

حصري – تقرير رقابي يكشف عن قصور و اختلالات في البناء المؤسسي والتنظيمي للمؤسسة العامة لتنمية وانتاج الحبوب (1)

حصري – تقرير رقابي يكشف عن مخالفات واختلالات في المؤسسة العامة لتنمية وانتاج الحبوب (2)

حصري – تقرير رقابي يكشف عن الآثار المترتبة على الاختلالات في البناء المؤسسي والتنظيمي للمؤسسة العامة لتنمية وانتاج الحبوب (3)

حصري – تقرير رقابي يكشف عن الآثار المترتبة عن الاختلالات المصاحبة لأداء المؤسسة العامة لتنمية وانتاج الحبوب في تكوين رأس مالها (4)

حصري – تقرير رقابي يكشف عن الأثار المترتبة جراء القصور في ممارسة المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب لأنشطتها الرئيسية (5)

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق