أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

مأرب .. احتدام المعارك باتجاه معسكر ماس وأنباء عن اقتحامه

يمنات – صنعاء

 تحتدم المعارك في مديرية مدغل بمحافظة مأرب، شمال شرق اليمن، للأسبوع الثالث على التوالي.

و تدور أعنف المعارك باتجاه معسكر ماس، الذي يعد واحدة من أهم الحاميات العسكرية لمدينة مأرب، مركز المحافظة.

و قالت وكالة سبوتنيك الروسية ان قوات حكومة الانقاذ اقتحمت معسكر ماس فجر اليوم السبت 21 نوفمبر/تشرين ثان 2020، إثر هجوم شنته من عدة محاور دارت على إثره معارك أوقعت العديد من القتلى و الجرحى في صفوف الطرفين. منوهة إلى ان قوات حكومة هادي التي كانت متمركزة في المعسكر انسحبت عقب اختراق قوات حكومة الانقاذ خطوط دفاع المعسكر.

و كانت قوات حكومة الانقاذ وصلت إلى مفرق ماس الأسبوع الماضي، و تمركزت على بعد مئات الأمتار من بوابة المعسكر الجنوبية.

و خلال الأيام الماضية ضغطت قوات حكومة الانقاذ على قوات حكومة هادي المتمركزة داخل المعسكر و محيطه من عدة جهات.

و سحبت قوات حكومة هادي خلال الأيام الماضية مع استمرار الضغط العسكري الآليات و العتاد الثقيل، بحسب سبوتنيك.

و كانت القوات السعودية التي تتمركز داخل المعسكر قد سحبت قواتها و عربات متنوعة و مدافع تابعة لها إلى معسكر تداوين الواقع إلى الشرق من مدينة مأرب، و ذلك في يونيو/حزيران الماضي.

و كانت المنطقة العسكرية السابعة التابعة لقوات حكومة هادي تتخذ من معسكر ماس مقرا لقيادتها، و سقوط المعسكر سيسبب ارباك للوحدات العسكرية التابعة لهذه المنطقة.

و تفيد مصادر محلية ان المعارك ما تزال محتدمة باتجاه معسكر ماس، حيث لا تزال المعارك مستمرة. مؤكدة دخول قوات حكومة الانقاذ الى أجزاء من المعسكر من البوابة الجنوبية.

و تفيد مصادر طبية في صنعاء و مأرب ان عشرات الجثث و الجرحى يصلون تباعا إلى مشافي المدينتين منذ “٣” أيام، مع احتدام المعارك العنيفة باتجاه معسكر ماس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق