أخبار وتقاريرأسرار ووثائقإختيار المحررالعرض في الرئيسة

تقرير برلماني يكشف عن المبلغ الذي خسرته الخزينة العامة من توقف شركات كمران وعدد أنواع السجائر المهربة وكيف اوقفت حملة مكافحة التهريب

يمنات – خاص

كشف تقرير برلماني أن السجائر المهربة تتدفق إلى الأسواق المحلية و بكميات هائلة و تحت مرأى و مسمع الدولة.

و أكد التقرير الصادر عن لجنة التجارة و الصناعة بمجلس النواب بصنعاء حول أوضاع شركة كمران للصناعة و الاستثمار، بأن هناك أكثر من 140 صنف من السجائر المهربة المتوفرة في الأسواق المحلية. مشيرا إلى أنها تباع بأرخص الأسعار و خالية من الجودة و المواصفات، و بعضها غير صالحة للاستهلاك، ما أثر و يؤثر على منتجات الصناعة الوطنية من السجائر، سواء كان سجائر كمران أو غيرها من المنتج المحلي، من خلال عزوف الكثير من مدخني سجائر كمران إلى السجائر المهربة رخيصة الثمن.

و أشار التقرير الصادر في 7 نوفمبر/تشرين ثان 2020م، إلى ذلك أثر على ايرادات الدولة التي كانت تورد للضرائب و التي كانت تدفعها شركة كمران، حيث كانت تدفع في السابق حوالي 30 مليار ريال ضرائب، أما الآن فهي تورد في حدود 7 مليار ريال فقط.

و بحسب التقرير أكد رئيس شركة كمران بأنهم لاحظوا وجود سجائر مهربة و عليها الطابع الضريبي “البندرول”، و بعد البحث و التقصي، تبين للشركة بأن الضرائب و الجمارك شرعوا و بطريقة غير مباشرة في عملية التهريب، من خلال استدعاء بعض المهربين و الاتفاق معهم على ضرورة دفع رسوم السجائر المهربة، حيث يدفع التاجر المهرب في حدود 40 ألف ريال عن كل كرتون سجائر مهرب.

و نوه التقرير بأن التاجر يدفع رسوم على كميات بسيطة فقط و كميات كبيرة من السجائر تدخل إلى الأسواق عن طريق التهريب، ما يؤكد التساهل في موضوع التهريب و غض النظر عن المهربين.

و أشار التقرير إلى أنه بهذا التساهل تكون الحكومة قد خسرت من 25 إلى 30 مليار ريال، كانت تورد من قبل شركة كمران إلى خزينة الدولة. مكتفية بالمبالغ البسيطة المحصلة من مهربي السجائر.

و لفت التقرير إلى أن مصلحة الضرائب أكدت بأنها كانت بصدد تجهيز حملة لمكافحة التهريب، و أنه بعد استكمال الاستعداد و التنسيق مع كل الأطراف المعنية و تجهيز قرابة 10 أطقم على أساس أن تبدأ الحملة صباح اليوم التالي، تلقوا اتصال مساء بوقف الحملة، و عند الاستفسار عن الأسباب تبين لهم أنها توجيهات لم يعرفوا مصدرها و لماذا اوقفت الحملة. مشيرا إلى أن هذه الحالة نموذجا عن تساهل الحكومة في موضوع عدم مكافحة التهريب.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق