أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

الأمم المتحدة تحدد موعد وصول فريق خبراء صيانة الناقلة صافر وتحدد المهام التي سيقوم بها

يمنات – صنعاء

توقعت الأمم المتحدة أن يصل فريقها الفني لتقييم و صيانة الناقلة النفطية “صافر”، أول فبراير/شباط، أو آخر يناير/كانون ثان المقبلين، حسب ما أفاد به المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوغاريك.

و بين المتحدث الأممي، أنه و بعد الموافقة على مقترح الأمم المتحدة الخاص ببعثة الخبراء، سوف يتجه التخطيط مباشرة نحو الاستعدادات لإرسال البعثة.

و أوضح دوغاريك ان الاستعدادات تتضمن شراء المعدات الضرورية، و الحصول على تصاريح الدخول لأعضاء البعثة، و التوافق حول نظام العمل عند الوصول للخزان، و الخطط اللوجيستية.

و لفت إلى مهمة البعثة ستكون تقييم أوضاع الخزان، و إجراء صيانة أولية خفيفة، و من ثمَ صياغة توصيات حول ما يجب اتخاذه من إجراءات لاحقة لإزالة خطر حدوث تسرب نفطي من الخزان.

وأشار إلى اعتقاده بأن الأمور، إن سارت كما هو مخطط لها، فيمكننا توقع وصول طاقم عمل البعثة مع المعدات إلى الموقع في نهاية يناير أو بداية فبراير.

و كانت تقارير دولية أظهرت صوراً حديثة تم التقاطها مؤخراً عبر الأقمار الصناعية تؤكد أن سفينة «صافر» بدأت بالتحرك من مكانها، ما ينذر بقرب وقوع أكبر كارثة تسرب نفطي على مستوى العالم، و هو ما سيترك آثار بيئية و اقتصادية كارثية على اليمن، كما ستشكل تهديداً خطيراً للأمن و السلامة البيئية للدول المُطلة على البحر الأحمر، ما يتطلب تدخلاً دولياً عاجلاً دون أي تأخير، تجنباً لوقوع الكارثة.

المصدر: الشرق الأوسط

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق