أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

شركة صافر تعلق على الاتفاق الأخير حول صيانة خزان نفطي مملوك لها في البحر الأحمر

يمنات – صنعاء

قال مسؤول رفيع في شركة صافر، إن خطر ناقلة صافر النفطية الراسية قبالة سواحل الحديدة، غرب اليمن، سيستمر ما لم يتم إفراغ حمولتها من النفط الخام المقدر بنحو 1.1 مليون برميل.

و حذر المصدر من أن الناقلة في وضع خطير منذ فترة طويلة، و ستبقى في خطر حتى بعد زيارة الفريق الأممي.

و شدد على أن توقف الخطر مرهون بتفريغ الخزان العائم من النفط بشكل فوري.

و قال: الكارثة ممكن حدوثها في أي لحظة و لن يوقفها قدوم الفريق من عدمه، ما سيوقف الخطر هو تفريغ الخزان العائم من محتواه، فيما عدا ذلك يعتبر تفاصيل لا نجد لها مبرراً.

و كشف أن شركة صافر أبلغت رسمياً بنية عمل التقييم و الصيانة الخفيفة، دون الاشارة إلى الجهة التي ابلغت الشركة.

و تسأل: ماذا عن أبعاد الصيانة الخفيفة و حدودها..؟ و هل اتفقت الأمم المتحدة بوضوح مع الحوثيين على تعريفها، أم أن هذه النقطة ستكون مثار جدل مستقبلي، قبل أو أثناء الزيارة..؟.

و تتوقع الأمم المتحدة، أن يصل الفريق إلى الحديدة مع مطلع فبراير/شباط من العام القادم، بعد استكمال ترتيبات النقل.

المصدر: الشرق الأوسط

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق