أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

دكتور يعتدي على طالب داخل حرم جامعة صنعاء ويتهمه بالكفر ويستدعي طقمين للقبض عليه بسبب مناداته على زميلاته

يمنات – صنعاء – خاص

قال الزميل شوقي نعمان انه تعرض لاعتداء جسدي و لفظي من قبل أمين عام كلية الاعلام بجامعة صنعاء.

و أوضح شوقي نعمان في بلاغ للرأي للعام تلقى “يمنات” نسخة منه، ان الدكتور زيد الغرسي أمين عام كلية الاعلام، قال له: “أنت كافر و زنديق و قد جمعت عليك  أدلة يا عديم التربية”.

و لفت نعمان إلى أن الغرسي اعتداء عليه جسديا، بعد الاعتداء اللفظي بالشتائم و السب أمام مرأى و مسمع عشرات الطلاب.

و أوضح نعمان أنه بعد ذهابه اليوم الثلاثاء 15 ديسمبر/كانون أول 2020م، إلى كلية الإعلام لمناقشة مشروع التخرج مع رئيس القسم، غير أن الأخير تأخر بسبب حفل، فطلب من نعمان أن يجمع له الطلاب، و ينتظروه في القسم.

و نوه نعمان إلى أنه دخل إلى القسم مع زميليه فاروق رزاز و محمد الشمهاني، فيما تأخرت الطالبات، فخرج لمنادتهن لمناقشة المشروع قبل ان يصل الدكتور.

و أشار إلى أنه في أثناء المناداة على زميلاته خرج أمين الكلية يسبه و يقول له : “أنت بلا تربية و بلا أخلاق و جيب أختك هنا و خليها تكلم العيال مثل ما تكلم بنات الناس”. منوها إلى أن ذلك جاء بعد أن شتم الطالبات و سبهن بسبب انهن ضحكن بصوت مرتفع.

و أضاف: “قلت له هذه ليست أخلاق أكاديمي و ما هو السبب لهذا السب عليّ..؟”. لافتا إلى أن الأمين العام استدعى مسؤول الأمن، الذي جاء و قام باستجواب الطالبات و العميد عمر داعر، و الذين اخبروه بأنه “شوقي” من أفضل الطلاب المميزين و لم نسمع عنه اي إساءة أو تجريح لأحد. مشيرا إلى أن الأمين العام قال: “هذا كافر و زنديق و مرتد و قد شفت و كلموني أيش يكتب بالفيس”.

و نوه نعمان إلى أنهم طلبوا منه أن يعتذر انه لن يرفع صوته مرة أخرى، لكنه ضحك قبل أن يعتذر لمسؤول الأمن، الذي قال له “امسحها بوجهي يا ابني شوقي”. مضيفا أنه قال له: “يا فندم لن أتنازل عن حقي بالسب و الشتم و سأحول قضيتي للرأي العام” و ذلك قبل أن يغادر حاملا وجعه و اضطهاده من أمين الكلية. و قال: لم يعرف كم كتبنا و كم اشدنا بكلية الإعلام و جامعة صنعاء بالخطط و التحديث الحاصل” في اشارة لأمين عام الكلية.

و تابع: “ألتفت و إذا بالدكتور (الأمين العام) يدكمني و زبطني تحت و يلكمني في رأسي  و فوق أذني بالتحديد داخل مبنى الكلية أمام عشرات الطلاب و الطالبات”.

و بحسب ما جاء في بلاغ شوقي نعمان، فإنه عاد بعد ذلك إلى الدكتور رئيس القسم لأخذ مقتنياته و الاعتذار عن عدم قدرته على مواصلة النقاش حول مشروع التخرج، غير أن طقمين مسلحين جاءت لاعتقاله، ما اضطره للاختباء في المكتب، فيما قام زملائه بإبلاغ الأطقم بأنه غادر، و جاء زميل أخر من نادي الخريجين و قام باخراجه من الجامعة ليستقبله سامي القرشي و عبد الملك الشرعبي و أحمد الزكري و امجد النويهي و نزار الابارة و عمر راشد و أخرين خوفا من اي ملاحقة.

و أكد أنه صاغ شكوى و رفعها للجهات المختصة بما تعرض له من اعتداء من قبل أمين عام كلية الاعلام داخل الحرم الجامعي.

و ختم بلاغه بالقول: “اني مغلوب مقهور مضروب و عند الله تجتمع الخصوم”.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق