أخبار وتقاريرأسرار ووثائقإختيار المحررالعرض في الرئيسة

“صور ووثائق” .. اعتداءات مستمرة على المدينة السكنية لموظفي رئاسة الجمهورية بصنعاء رغم التوجيهات العليا بكف الخطاب عنهم

يمنات – خاص

يشكو ساكني مدينة جمعية موظفي مكتب رئاسة الجمهورية، الكائنة في نجد الفوارس الواقعة بين مديريتي آزال و شعوب بأمانة العاصمة صنعاء، من استمرار الاعتداءات غليهم و منعهم من البناء، من قبل لواء غمدان العسكري و رئيس لجنة حصر و توثيق أراضي القوات المسلحة.

و يؤكدون في شكاوي لأكثر من جهة رسمية بصنعاء، أنه يتم اقتيادهم من سجل جنود من لواء غمدان إلى السجن، و هدم ما يتم بناؤه، رغم أنهم ملكوا الأراضي منذ أكثر من “20” سنة. مشيرين إلى أن عدد من السكان تم سجنهم في السجن الحرب بعد قيامهم بالبناء.

و أفادوا بأنهم بنوا بناء على تراخيص من الجهات المعنية بمنح التراخيص، و أن المنطقة مخططة منذ أكثر من “20” عاما.

 

و كانت توجيهات قد صدرت من قبل رئيس المجلس السياسي الأعلى السابق، صالح الصماد، و الحالي، مهدي المشاط، جميعها تقضي بكف الخطاب عن ساكني مدينة جمعية موظفي رئاسة الجمهورية و أراضيهم و منازلهم، إلا أن الاعتداءات و الاقتياد إلى السجن ما يزال مستمرا.

و كان رئيس مجلس النواب هو الآخر قد وجه مذكرة إلى وزير الدفاع بهذا الخصوص، و رغم كل تلك التوجيهات إلا أن الاعتداءات مستمرة.

  

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق