أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

عدن .. قوة عسكرية تقتحم منشأة نفطية ومجلس النقابات يؤكد استمرار الاضراب

يمنات – عدن

ناشد مجلس نقابات شركة النفط بعدن، المحافظ أحمد حامد لملس و مدير شرطة المحافظة اللواء مطهر الشعيبي حماية العاملين المضربين في منشآت الشركة.

و كانت قوة من الدعم و الاسناد التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، اقتحمت عصر الثلاثاء 12 يناير/كانون ثان 2021، منشأة شركة النفط في البريقة غرب عدن، أثناء اضراب موظفي و عمال المنشأة، تلبية لدعوة الاضراب الذي دعا إليه مجلس نقابات شركة النفط بعدن.

و أكد المجلس قيام قوة مسلحة تابعة للدعم و الإسناد باستخدام العنف ضد المضربين من العاملين العزل. معتبرة ذلك جريمة بحق حرية الرأي و التعبير أثناء الإضراب المعلن عنه مسبقاً وفق النظام و القانون.

و أشار إلى ان الاضراب يأتي في اطار محاربة أوجه الفساد و المفرطين بمنشأة كالتكس.

و نوه البيان إلى ان مثل هذا الأعمال منافية لمبادئ النظام و القانون. مؤكداً أن موقف العاملين كان مشرفا؛ و لولا قدرة الله لكانت كارثة كبيرة لا تحمد عقباها.

و دعا البيان إلى ضبط النفس و التحلي بالصبر و الحكمة.

و لفت البيان إلى ان استخدام الآلة العسكرية ضد عمال لا يحملون حتى السلاح الأبيض، و هم في حالة إضراب لحماية ممتلكات الشعب و الوطن لا مبرر له، في ظل مطالب أقرها النظام و القانون، الذي يسمح لهم بالتعبير عن رأيهم، و إيصال مطالبهم للرأي العام المحلي، طالما تم السماح للخدمات الضرورية كالكهرباء و المياه و الخدمات الطبية.

و اعتبر البيان ان هذه الاستفزازات لن تثنيهم عن مواصلة الإضراب حتى يعود الحق لأصحابه. مؤكدا ان الاقتحام و الاعتداء لم يقلل من ممارسة الحقوق القانونية. مؤكدا على المضي في الإضراب و مواجهة و محاسبة الفاسدين، مهما بلغت قوتهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق