أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

حصري .. حملة لمصادرة الجوالات في وحدات عسكرية بالحدود بعد تزايد عمليات الهروب

يمنات – خاص

تنفذ قيادة الوحدات العسكرية التي شكلتها السعودية في المنطقة الحدودية مع اليمن حملة لمصادرة الجوالات من منتسبي هذه الوحدات.

و أكد ليمنات مصدر خاص ان حملة مصادرة الجوالات بدأت قبل يومين من اللواء 102 فيما يسمى محور آزال، و ما تزال مستمرة.

و أوضح المصدر ان الحملة بدأت مساء أمس الأربعاء 13 يناير/كانون ثان 2021 في الوحدات التابعة لما يعرف بمحور علب. مشيرا إلى ان حملة المصادرة شملت الليلة الماضية اللواء الخامس و التاسع و اللواء 63.

 و نوه الى ان قيادات تلك الوحدات تتهم بعض الافراد بالتواصل مع الطرف الآخر للهروب باتجاه الأراضي اليمنية، و مع زملاء لهم يعملون داخل الأراضي السعودية لترتيب تهريبهم.

يأتي في ظل تزايد عمليات الهروب من تلك الوحدات العسكرية التي تتبع قوات حكومة هادي اسميا و تتلقى مرتباتها و تعليماتها و حتى تعيين قادتها من قيادة القوات المشتركة التي تقودها السعودية، و ذلك على خلفية عدم صرف المرتبات المتوقفة منذ 8 أشهر.

و قالت ليمنات مصادر متطابقة ان توالي عمليات الهروب خلال الأشهر الأخيرة، اجبر قيادة تلك الوحدات على منح اجازات مفتوحة لمن يرغب.

و اشارت المصادر ان الاجازات المفتوحة التي منحتها قيادة اللواء الخامس حرس حدود بلغت أكثر من 500 من قوام قوة اللواء البالغة ألف و 500 فرد ، فيما تجاوزت 900 في اللواء 63، البالغ قوامه ألفين و 500 فرد.

و لفتت المصادر ان من يمنحوا اجازات يتم تنزيل اسماؤهم من قوة تلك الوحدات. مشيرا إلى ان من يقدم اجازة لا يمكن ان يتراجع عنها، لأن اسمه ينزل من الكشوفات فور الموافقة على الاجازة.

و كشف المصدر ان المئات من الافراد غادروا وحداتهم هربا خلال الشهرين الماضيين، بعضهم باتجاه الأراضي اليمنية و اخرين داخل الاراضي السعودية، و ذلك للعمل في المزارع و المناطق الريفية، بعد توقف صرف المرتبات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق