أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

ايران تعلن استعدادها للحوار مع السعودية وتؤكد أن الحل في اليمن بيد الرياض

يمنات – صنعاء

قال المتحدث باسم وزارة الخارجیة الايرانية، سعید خطیب زاده، يبدو أن مخاوف السعودية من اليمن هي مخاوف خيالية.

و أضاف: الحل الآن واضح وهو وقف الحرب. مؤكدا ان الحل بيد السعوديين و بإمكانهم حل المشكلة في أي وقت.

و تابع: للأسف السعوديون يعتقدون أن حل القضية اليمنية مثل القضية السورية، و هو الأزمة العسكرية.

و لفت إلى أنه في بداية الأزمة اليمنية أعدت بلاده خطة من أربع نقاط لحل هذه الأزمة، أكدت على موضوع إجراء حوار يمني شامل.

و نوه إلى أن طهران تصرفت بمسؤولیة فی المنطقة، بل و تسامحت مع بعض أخطاء دول المنطقة، بما فی ذلک السعودیة.

و أشار إلى أن لدی السعودیین بعض المخاوف. مؤكدا استعداد بلاده للتحدث عن هذه المخاوف. لافتا إلى أن هذه المخاوف تكون أحیانًا وهمیة.

وحول التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية القطري، القائلة بان الوقت قد حان لإجراء محادثات بين إيران و دول الخليج، واستعداد الدوحة للتوسط و تنسيق المحادثات الضرورية، قال زادة: سياسة إيران في التعامل مع الدول المطلة على الخليج العربي واضحة تمامًا و لدينا مسار واضح في هذا المجال لسنوات عديدة.

و أضاف: بالرغم من قيام بعض دول المنطقة، بما في ذلك السعودية، بوضع عراقیل أمام إيران، فقد أكدنا دائما أن دول المنطقة يجب أن تتوصل إلى تفاهم مشترك حول القضايا الإقليمية من أجل تحقيق الآلية الأمنية اللازمة في هذا الصدد.

و نوه إلى أنه يبدو أن المسؤولين السعوديين، الذين أدرکوا أن الحرب و إراقة الدماء لن تساعدهم بعد الآن، و خیبت آمالهم المعلقة علی حلفائهم السابقين، باتوا يصلحون بعض سياساتهم في التعامل مع بعض دول الخليج.

و أضاف: إذا كان هذا الإصلاح السياسي على جدول أعمالهم بجدية و استنتج السعوديون أن حل المشاكل هو التعاون الإقليمي، فإن الدولة الأولى التي ترحب بهذه القضية هي إيران.

و أوضح استعداد طهران للدخول إلى ساحة التفاوض و الحوار إذا تحقق هذا الأمر. مؤكدا أن الحل بيد السعوديين و الجواب على القلق ليس الحرب.

و لفت إلى أن الرياض اتخذت قرارًا استراتيجيًا على مر السنين بالوقوف في الجانب الخطأ من التاريخ. مشيرا إلى دعم السعودية حركة طالبان الافغانية على مر السنين، و دعمت أسامة بن لادن و تنظيم القاعدة، و دعمت جبهة النصرة، فوقفت مع الجانب الخطأ من التاريخ.

المصدر: وكالة الطلبة الايرانية “اسنا”

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق