فضاء حر

الكتابة عنا..

يمنات

محمد اللوزي

كان في السابق يعتريك خوف وانت تحت المراقبة إذا تناولت رأس النظام أو انتقدته، اليوم تعيش الخوف من النظام، وعصابات الأحزاب، والميليشيات، ولصوص الوطن، وتجار الدماء، اتسعت دائرة الخوف وتضائل الوطن .حتى كاد أن يغيب .

الخوف هو السائد بدلا من واحد صاروا مئات، من اليسار إلى اليمين إلى اليمين المتطرف إلى الوسط جميعهم يمتلكون عسسى وتباب وبراميل ونقاط تفتيش، انت قد تكون صيد احداهن أن فكرت تسافر.فقط مسافة 200كم في وطنك، في السابق كان هناك جلاد واحد وإن قبض عليك فعنوان سجنك معروف. اليوم الجلادون كثر الأحزاب صارت الدولة، والدولة صارت أحزاب .

اليوم انت الهندي الأحمر رأسك مطلوب حددت موقف مع او ضد أو حتى فضلت الصمت لا مفر، ثمة من يدينك ويضعك في دائرة اتهام من خلال أسمك أو قريتك او عبارة فيسبوكية.البلد صارت معتقل كبيرسدنته ا لأحزاب والساسة والأنظمة في كل الاتجاهات.

اليوم كل له معايير لا اخلاقيه في سرقة حياتك، ومرتبك، وحقوقك المادية والمعنوية، ووظيفتك، وحريتك أيضا، انت مجرد متهم فقط قابل للإدانة عند أول منعطف وأول نقطة أو التي بعدها .انت معرض للتفتيش وحتى ذاكرتك أيضا .ياإلهي كيف غدونا أعداء للحياة، بعضنا ياكل بعضنا.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق