أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسةمواقف وأنشطة

صنعاء .. رئاسة مجلس النواب تستخدم القوة لطرد النائب حاشد على خلفية مطالبته بالحسابات الختامية للمجلس

يمنات – صنعاء – خاص

أقدمت هيئة رئاسة مجلس النواب بصنعاء، اليوم الأحد 07 فبرائر/شباط 2021، على طرد النائب المستقبل أحمد سيف حاشد، من قاعة المجلس، على خلفية مطالبته بالحسابات الختامية للمجلس للسنوات الماضية، و التي ترفض هيئة الرئاسة طرحها للمناقشة منذ العام الماضي.

و في توضيحه لما حصل، قال النائب حاشد إنه طلب من نائب رئيس المجلس عبد السلام هشول الحسابات الختامية للمجلس، لكنه رد عليه محتدا بأنه سوف يكسر رأسه. منوها إلى أنه رد عليه بالمثل، فحاول هشول الاشتباك معه، لكن رئيس المجلس يحيى الراعي أمر عسكر بلباس مدني اخراجه من القاعة. لافتا إلى أنه  غادر القاعة دون مقاومة. مشيرا إلى أن الراعي لم يفعل ذلك مع هشول.

و تابع حاشد: رأيت أنه راق لهم طردي فكتبت منشور حول ما حصل، و قررت العودة إلى قاعة المجلس مهما كانت الكلفة.

و لفت إلى أنه عاد إلى القاعة و هم يقرؤون تقرير حول الصحة، فقلب واجهة الكرسي و أدار ظهره إلى المنصة.

و اردف حاشد: عندما رأيت عدم المبالاة لاحتجاجي صحت أريد الحساب الختامي للمجلس للسنوات الماضية، و هو البند الذي شطب من جدول أعمال الدورة الحالية للمجلس. منوها إلى أنه سبق و أن أعتصم مع النائب خالد الصعدي من أجل ذلك قبل قرابة العام.

و أوضح النائب حاشد أن رئيس المجلس أمر عسكر بلباس مدني بإخراجه بالقوة من القاعة، لكنه رفض، فحاول العسكر عتله من يديه و قدميه، لكنهم لم يستطيعوا حمله أكثر من متر، فقرروا سحبه، لكنهم لم يستطيعوا، و تدخل بعض النواب. مشيرا إلى أن يحيى الراعي حينها، كان قد رفع الجلسة.

و قال حاشد: “لن تذلونا .. سأظل مخرز في أعينكم .. فإن حبستوتي فذلك شرف لي و عار عليكم و إن قتلتموني أو سميتوني فالعار أكبر”.

و ختم حديثه بالقول: الأهم و هو ما أريدكم أن تفهموه و قد قلتها في القاعة و قلتها خارجها للمرة الألف: “قررت ان اموت او احتبس و لكن لن تذلونا”..

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق