أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

ابن مبارك يتقارب مع أبو ظبي مثيرا تجمع الاصلاح

يمنات – خاص

بدأت مساعي التقارب بين حكومة هادي و الامارات، بالتزامن مع حراك دبلوماسي دولي في سبيل الوصول إلى اتفاق يمهد لوقف اطلاق النار في اليمن، التي تشهد حربا للعام السابع على التوالي.

و ألتقى اليوم الاثنين 05 إبريل/نيسان 2021، وزير الخارجية أحمد بن مبارك بالسفير الاماراتي لدى اليمن، سالم الغفلي.

و قالت وكالة “سبأ” الرسمية، التي تديرها حكومة هادي، إن ابن مبارك و الغفلي استعرضا مستجدات الأوضاع في اليمن و الجهود الإقليمية والدولية الهادفة لتحقيق السلام و استعادة الأمن والاستقرار و إنهاء الحرب.

و يأتي هذا اللقاء بعد زيارة ابن مبارك إلى أبو ظبي في مارس/آذار الماضي، ضمن جولة شملت عدة عواصم في المنطقة.

و كانت حكومة هادي و تحديدا وزارة الخارجية في فترة الوزير محمد الحضرمي، قد هاجمت الامارات على خلفية أحداث عدن الأخيرة، و التي أسفرت عن سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على محافظة عدن، باعتبارها الداعم للمجلس.

خطوة كهذه تشير إلى أن ابن مبارك المحسوب على هادي، سعى للتقارب مع أبو ظبي، و هو ما سيثير حفيظة تجمع الاصلاح الذي ما يزال يعادي الامارات.

و أعتبر مراقبون أن تقارب ابن مبارك مع الامارات ستليه خطوات أخرى تستهدف نفوذ تجمع الاصلاح في السفارات و القنصليات في الخارج، خاصة و أن أغلب السفراء و الموظفين فيها قد تجاوز عملهم أربع سنوات.

و لفتوا إلى أن ابن مبارك كان قد لوح بإجراء تغييرات في السفارات و القنصليات، و هو ما أثار انزعاج تجمع الاصلاح، الذي أوعز لناشطيه على منصات التواصل الاجتماعي بمهاجمة ابن مبارك.

و عين المئات من الموظفين المحسوبين على تجمع الاصلاح في مناصب مختلفة في السفارات و القنصليات خلال السنوات الماضية، دون معايير.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق