العرض في الرئيسةعربية ودولية

وزير الخارجية السعودي يعرض صفقة على الروس مقابل التخلي عن الأسد

يمنات – وكالات

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن الرياض مستعدة لإعطاء “حصة” لروسيا في الشرق الأوسط لتصبح أقوى بكثير من الاتحاد السوفيتي، مقابل تخليها عن الرئيس السوري بشار الأسد.

و قال الجبير في مقابلة مع صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية خلال زيارته إلى بروكسل، إن السعودية مستعدة للتعاون مع روسيا بصفتها من أكبر منتجي النفط في العالم.

و اعتبر الجبير في المقابلة التي نشرت الجمعة 22 يوليو/تموز 2016، أنه من المنطقي أن تقول موسكو أن ما يصب في مصالحها هو تعزيز دفع علاقتها مع الرياض قدما إلى الأمام وليس مع الأسد.

و أردف الوزير السعودي: مستعدون لإعطاء حصة لروسيا في الشرق الأوسط ستحولها إلى قوة أكبر بكثير بالمقارنة مع الاتحاد السوفيتي السابق.

و قال: نختلف مع الروس بشأن سوريا، لكن خلافنا يتعلق بالدرجة الأولى ليس بنتيجة اللعبة بل بالطريق التي تؤدي إليها.

و أضاف: أيام الأسد معدودة. موجها كلامه لـ”الروس”: اقبلوا الصفقة ريثما يمكنكم ذلك.

و اتهم الجبير إيران بالوقوف وراء كافة مشاكل المنطقة. مشيرا إلى أن التشكيلات المسلحة التي تدعمها إيران وهي حزب الله في لبنان وسوريا، والميليشيات الشيعية في العراق والحوثيين في اليمن، هي عامل زعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط.

و قال: طهران تؤجج التمرد في صفوف الشيعة في البحرين والسعودية.

و تزامنت زيارة الجبير إلى بروكسل مع مرور سنة على عقد الصفقة النووية بين إيران والدول الكبرى.

و أشار الجبير إلى أن إيران في حالة هياج، و تريد إعمار الإمبراطورية الفارسية. معتبرا إنها فكرة جنونية لأن تلك الإمبراطورية ماتت منذ قرون.

الوسوم
إغلاق
إغلاق