أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

عدن .. أزمة مشتقات نفطية وانقطاعات كهربائية متكررة تهدد بتوقف الخدمات الطبية وامدادات المياه

يمنات – صنعاء

باتت محافظة عدن، جنوب البلاد، مهددة بانقطاع التيار الكهربائي و توقف امدادات المياه و توقف المشافي عن اداء وظيفتها، جراء أزمة مشتقات نفطية تشهدها المحافظة.

و تقول تقارير صحفية ان عدد من مستشفيات المحافظة، بينها مركز الغسيل الكلوي بات ممهددة بالتوقف، بسبب اقتراب مخزون المشتقات النفطية لديها من النفاذ.

يأيت ذلك قبل دخول فصل الصيف الحار، الذي ترتفع فيه درجات الحرارة، و يحتاج فيه المواطنون إلى استمرار التيار الكهربائي لتشغيل وسائل التكييف التي تقيهم من ارتفاع الحرارة.

و بدأت مديريات المحافظة من الأسبوع الماضي تعاني من زيادة في ساعات انقطاع التيار الكهربائي و توقف ضخ المياه إلى المنازل.

و ترجع مؤسستي الكهرباء والمياه الأسباب الى قلة المخزون من مادة الديزل لتشغيل المولدات في محطات توليد التيار الكهربائي.

و تقول مصادر محلية ان طوابير السيارات عادت إلى أمام محطات الوقود التي ما تزال متوقفة عن تزويد السيارات بالوقود، جراء انعدام المشتقات النفطية، و هو ما انعكس سلبا على رفع أسعار المواصلات بين مديريات المحافظة.

يأتي ذلك في ظل صمت حكومة هادي التي تتخذ من محافظة عدن مقرا لاقامتها، و صمت مطبق من قبل السلة المحلية بـ”عدن”.

و فيما كانت وسائل اعلام حكومية قد كشفت قبل حوالي شهر عن كسر احتكار استيراد الوقود من قبل التاجر أحمد العيسي و ايكال المهمة لشركة النفط، غير أن المشكلة ما تزال مستمرة.

و باتت المحافظة مهددة بتوقف الحياة فيها جراء تفاقم أزمة المشتقات النفطية يوما بعد أخر، في ظل توتر تشهده المحافظة بين القوات الموالية للامارات و الموالية لـ”هادي” على خلفية أحداث مطار عدن.

و يرى مراقبون إن الصراع بين الطرفين وصل استخدام الخدمات العامة لرفع حالة السخط في أوساط الناس، و جر الناس إلى الشارع و استخدام مطالبهم سياسيا في الحصول على مكاسب سياسية.

للاشتراك في قناة يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق