فضاء حر

كان زمان ..!

يمنات

نبيل الاسيدي

كان زمان الوزير يتوسط لابنه يأخذ منحة اليوم الوزير يتوسط لابنه يكون وكيل وزارة!!

كان زمان الوزير يتوسط لعياله يسجلوهم عسكر عشان الراتب الان يتوسط لهم عشان يكونوا قادة الويه وكتائب ويستولوا على الرواتب.

كان زمان المسئولين يكشحوا احد ابنائهم في كشوفات المنح الدراسيه .. الان يكشحوا المنح والكشوفات الدراسيه في (……) عيالهم .

كان زمان الوزير يجيب امر رئاسي لأخوه عشان يدخله كشوفات الجرحى ويتعالج على حساب الدولة الان يجيب لأخوه قرار جمهوري انه وكيل وزارة ومسئول على الجرحى !!

كان زمان زوجة الوزير تستعرض انها زوجة وزير بس الان تستعرض انها وكيل وزارة وزوجة وزير وأم وكيل وحفيدها مدير عام .. وكمان عملت عمليات تجميل ونحت وشفط على حساب الدولة .

كان زمان الوزير ونائبه والوكلاء ومدراء العموم والشئون المالية يأكلوا الميزانية وبقية الموظفين يبصروا الآن الوزير يقرطها صاااافي لوحده لأنه ما قبلش أحد يشتغل جنبه.

كان زمان المسئولين يغيبوا يومين بالأسبوع الان يحضروا يومين بالشهر وبقية الشهر اجازة وفيها كمان بدل سفر وتذاكر سفر درجة أولى.

كان زمان الوزير لا يجرؤ على مدح دوله او رئيسها علانية والان قده يتغزل بمشيته ويتصور وهو لابس غترته وصورته هو واخوته وناقص يقول جعلنا مرته ومع سبق الاصرار والتُرصٌد.

كان زمان واحد يزنط انه صهر الوزير او نسبه او قريبه الان الوزارة كلها تزنط انهم اصهار وانساب واقارب وانجال واحفاد الوزير وكأنك في المزرعه السعيدة.

كان زمان المسئولين يعملوا (….) سكتة وبشقق بعيدة ويروحوا بتكاسي قديمة.. الآن يروحوا يعملوها للبيوت وإلا يحجزوا فنادق 5 نجوم عيني عينك.

كان زمان المسئولين يشتروا شقق خارج اليمن ويسجلوها بأسماء زوجاتهم خايفين من الفضيحة الآن يشتروا عمارات بالخارج ويفتتحوا مطاعم وسوبر ماركت وشركات شحن وشركات مواد غذائية وشركات سجاد ومفروشات ومكاتب سياحة.. وعاده يزعل لو احد وصفه بالفاسد .

كان زمان المسئول فيه شوية قلة حياء وقليل اخلاق.. الآن قلة حياء وقلة أدب للطرف!!

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق