العرض في الرئيسةعربية ودولية

فوز تاريخي لليمين المتطرف وساركوزي يرفض التحالف مع اليسار

يمنات – وكالات

أظهرت عملية استقراء البيانات الأولية لنتائج الانتخابات الإقليمية الفرنسية عن تحقيق حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف لفوز ساحق في الجولة الأولى من الانتخابات.

و وفقا لعملية استقراء البيانات التي أجرتها محطات التلفزة الفرنسية، فإن حزب الجبهة حصل في انتخابات اليوم الأحد، 06 ديسمبر/كانون الأول 2015، على نسبة تراوحت بين 29.5 إلى 30.8 % من الأصوات متقدما على بقية الأحزاب.

و جاء في المركز الثاني تبعا لاستقراء البيانات، حزب الرئيس السابق نيكولا ساركوزي (الاتحاد من أجل حركة شعبية) حيث حصل على أكثر من 27 في المائة، فيما حصل حزب الرئيس فرانسوا أولاند الاشتراكي مع حزب يساري آخر على نحو 23 في المائة.

و يمكن للاشتراكيين بدعم من الخضر والأحزاب اليسارية المتشددة أن يحصلوا في انتخابات الجولة الثانية يوم الأحد المقبل على أكثر من 10في المائة.

و كانت استقراءات النتائج الأولى التى أذاعتها وسائل إعلام فرنسية أظهرت حصول الجبهة الوطنية على نحو 30 في المائة من الأصوات.

و أشادت رئيسة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبن، بـ”النتيجة الرائعة” التي حققها حزبها في الدورة الاولى من انتخابات المناطق بفرنسا، مؤكدة انها قادرة على “تحقيق الوحدة الوطنية” في البلاد اثر هذا النجاح التاريخي لحزبها.

و قالت لوبن “لدينا القدرة على تحقيق الوحدة الوطنية”.

و في أول رد فعل له على نتائج الانتخابات، رفض زعيم المعارضة اليمينية في فرنسا الرئيس السابق نيكولا ساركوزي اي تحالف مع اليسار في الدورة الثانية من انتخابات المناطق الأحد المقبل لقطع الطريق أمام اليمين المتطرف الذي حل في الطليعة في الدورة الأولى.

و رفض ساركوزي أي “اندماج” مع الاشتراكيين وأي “سحب” للوائح حزبه (الجمهوريون) الذي قال إنه يمثل “البديل الوحيد الممكن” في المناطق التي قد يفوز فيها حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبن.

الوسوم
إغلاق
إغلاق