العرض في الرئيسةعربية ودولية

وزير خارجية روسيا يكشف موقف بلاده من تنحي الأسد وكيف تدخلت موسكو عسكريا في سوريا ودعوة أكراد سوريا للمفاوضات

يمنات – وكالات

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء 26 يناير/كانون ثان 2016، خلال مؤتمر صحافي في موسكو أن تدخل الجيش الروسي في سوريا نهاية سبتمبر/أيلول من العام الماضي، سمح بـ”قلب الوضع″.

و قال لافروف: “عمليات سلاح الجو الروسي التي نفذت بناء لطلب السلطات السورية ساعدت فعليا في قلب الوضع في البلاد و تقليص مساحة الأراضي التي يسيطر عليها الإرهابيون.

و أضاف: موسكو لم تطلب من الرئيس السوري بشار الأسد التنحي ولم تعرض عليه اللجوء السياسي.

و أشار في مؤتمره الصحفي السنوي، أنه في الحالتين الجواب هو لا هذا ليس صحيحا .. لم يسأل أحد عن اللجوء السياسي و لم يعرض على أحد شيء من هذا القبيل.

و قال إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية يعززون نفوذهم في أفغانستان.

من جهة أخرى أكد لافروف في مؤتمره الصحافي على ضرورة دعوة الأكراد للمشاركة في مفاوضات جنيف.

و اعتبر إن عدم دعوة هذه المجموعة للمفاوضات “سيكون أكبر خطأ”.

و أوضح لافروف خلال مؤتمره الصحفي الذي اعتاد أن يعقده كل عام أن الأكراد يمثلون نحو 15% من سكان سورية وإن ذلك من شأنه أن يجعل المفاوضات تنتهي بدون نتيجة مقبولة إذا لم تتم دعوتهم لها.

يشار إلى أنه من المقرر أن تبدأ محادثات سورية الجمعة المقبلة في جنيف وأن تركيا ومعارضين آخرين للنظام السوري يرفضون دعوة حزب بي واي دي الكردي لهذه المفاوضات لأنهم لا يعتبرون هذا الحزب معارضا لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

الوسوم
إغلاق
إغلاق